حقيقة مؤتمر لندن

هذه حقيقة مؤتمر لندن:

مؤتمر المانحين هذه المرة لا تريده لندن للتبرع فقط بأموال المأكل والمشرب، وتأمين المأوى. فبعد الفيض البشري الجارف الذي بات يغرق أوروبا بالهاربين، والإرهاب الذي ضرب فرنسا، ويبدو أنه يعشش في أكثر من بلد أوروبي، الغرض بات إغراء اللاجئين بوقف تدفقهم إلى أوروبا بتأمين العمل والتعليم والحياة الكريمة لهم في الدول المجاورة.

منظمو المؤتمر يعترفون بأن الهدف منه هو تأمين العمل والتعليم والحياة الكريمة للسوريين في الدول المجاورة لسورية.

هل هذا المؤتمر يساعد سورية؟ هذا المؤتمر يدمر سورية.

بدلا من إعادة إعمار سورية (كما اقترح عليهم أردوغان) هم يريدون أن يؤسسوا مدارس وأعمال للسوريين في الدول المجاورة لسورية.

كيف يكون هذا مساعدة لسورية؟

كل دولة تساهم في هذا المؤتمر هي مجرمة بحق السوريين، وخاصة الدول العربية.

هذا المؤتمر هو الفصل الأخير من المؤامرة على سورية. هم يريدون إيجاد حل جذري لقضية اللاجئين السوريين عبر توطينهم خارج سورية.

انظروا كيف تتعامل أميركا مع اللاجئين السوريين القليلين الذين وصلوا إليها. عشرات منهم طردوا، والمئات أجلت ملفاتهم لكي يطردوا لاحقا.

إن كان سيتم توطين اللاجئين السوريين في مكان ما فهذا المكان يجب أن يكون الولايات المتحدة. هذه الدولة صنعت الأزمة السورية ورفضت أن تتحمل أي عبء من أعبائها.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s