تصريح المتحدث السعودي هو في الحقيقة رفض للتدخل التركي

تصريح المتحدث السعودي بخصوص التدخل في سورية هو تصريح سيء.

في التصريح الكامل هو قال حرفيا أن آل سعود يرفضون تدخلا تركيا منفردا في سورية وأنهم مستعدون للمشاركة في تدخل يحظى بإجماع دول التحالف التي يبلغ عددها 65 دولة.

هذا الكلام هو في الحقيقة رفض للتدخل التركي في سورية.

في الأيام الماضية زار أردوغان آل سعود وعرض عليهم المساهمة في تأسيس منطقة آمنة في سورية، ولكنهم على ما يبدو رفضوا ذلك، ثم جاء داود أوغلو وبحث مع آل سعود التصدي للعدوان الإيراني.

على ما يبدو فإن آل سعود يرفضون التدخل في سورية. موقفهم هو أن التدخل يجب أن يحظى بموافقة أميركا.

ملك آل سعود لا يريد أن يعصي أميركا. هو يريد أن يورث السلطة لابنه وهو يحتاج مباركة أميركا لهذه العملية.

آل سعود بشكل عام لا يستطيعون التمرد على أميركا. هذه في النهاية هي مجرد عائلة وليست دولة حقيقية. هم لا يملكون القدرة على عصيان أميركا حتى ولو أرادوا ذلك.

هم يقولون أن التدخل في سورية يجب أن يحصل تحت غطاء التحالف الدولي ويحظى بموافقة أميركا، ونحن نعلم أن أميركا ترفض التدخل في سورية رفضا قاطعا. إذن هم يرفضون التدخل في سورية.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s