مؤتمر “مانحي سورية” الذي سيعقد في لندن هو جزء من المؤامرة الأميركية التي تستهدف سورية

سوف ينعقد قريبا في لندن مؤتمر يسمى “مانحي سورية”.

هذا المؤتمر سيجمع مبلغا ضخما هو 9 مليارات دولار. الهدف من جمع هذا المبلغ هو حل أزمة اللاجئين السوريين بحسب زعم منظميه.

الحقيقة هي أن هذا المؤتمر لا علاقة له بسورية من قريب أو بعيد. الأموال التي سيخصصها هذا المؤتمر لن تنفق على سورية وإنما على دول مجاورة لسورية.

المفترض بعد كل ما حصل في سورية من تدمير أن يتم إنفاق المال لإعادة إعمار سورية، ولكن هذا لا يرضي الرئيس الأميركي باراك أوباما وحكومته. هم يفضلون منح المال للأردن ودول أخرى مجاورة لسورية.

أردوغان طلب من الرئيس الأميركي أن يتم تأسيس مدن سكنية في شمال سورية. هذا الطلب يدل على نبل أخلاق من أردوغان. هو كان يستطيع أن يأخذ المال لنفسه وأن يبني مدنا سكنية في تركيا نفسها، ولكنه طلب بناء مدن في سورية.

كيف كان رد فعل الرئيس الأميركي؟ هو تجاهل اقتراح أردوغان. الرئيس الأميركي لا يريد أن يسجل سابقة في سجله بأنه فعل شيئا جيدا لسورية.

إنها فعلا صفاقة أن يعقدوا مؤتمرا لـ”مانحي سورية” لن يدفع قرشا واحدا لسورية. الهدف من هذا المؤتمر هو خداع الرأي العام الدولي. هم سيدفعون المال لملك الأردن وسيقولون للرأي العام الدولي أنهم أعادوا إعمار سورية.

هذا المؤتمر هو الملحق الاقتصادي لمؤتمر جنيف السياسي. في مؤتمر جنيف يقدم حل سياسي وهمي للأزمة السورية، وفي هذا المؤتمر ستقدم مساعدات اقتصادية وهمية لسورية.

كذب وخسة ودناءة وحقارة.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s