تيد كروز يحظى بتأييد “اليمين المتدين”… ولكنه مكروه من الحزب الجمهوري

فوز تيد كروز في انتخابات Iowa الحزبية هو ليس أمرا غريبا، بل هو متناسب مع السياق التاريخي للانتخابات الأميركية.

الحزب الجمهوري يعتمد على كتلة من الناخبين تسمى “اليمين المتدين” religious right. أنا قرأت سابقا أن هذه الكتلة هي ليست معجبة بدونالد ترامب. ليس غريبا أن هذه الكتلة صوتت لمصلحة تيد كروز، لأن هذا الرجل هو الأشد تزمتا من الناحية الدينية مقارنة مع كل المرشحين الآخرين.

تيد كروز هو مكروه من سياسيي الحزب الجمهوري ومن داعمي الحزب. هؤلاء راهنوا على جيب بوش ودفعوا 100 مليون دولار لدعم حملته الانتخابية، ولكن حملة جيب بوش فشلت تماما (في انتخابات Iowa حصل على 2.8% من الأصوات). جماعة الحزب الجمهوري هم واقعون في حيص بيص. هم كانوا يتوقعون فوز ترامب وكانوا يأملون في التفاهم معه، ولكن فوز كروز فاجأهم. بالنسبة لهم كروز هو أسوأ المرشحين الجمهوريين.

المرشح ماركو روبيو حل ثالثا بعد ترامب (أخذ 23.1% من الأصوات، في حين أن ترامب أخذ 24.3%، وكروز أخذ 27.7%). كثير من الكتاب الأميركيين يشيرون إلى روبيو بوصفه طوق النجاة للحزب الجمهوري، ولكن من الصعب الآن على الحزب الجمهوري أن يدعم هذا المرشح، لأن الأوان قد فات. جيب بوش أنفق كثيرا من أموال حملته الانتخابية على مهاجمة ماركو روبيو.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s