زيارة داود أوغلو لآل سعود بحثت “التصدي لعدوان إيران على دول المنطقة”

حسب جريدة “الشرق الأوسط” فإن الهدف من زيارة داود أوغلو لآل سعود هو “بحث التصدي لعدوان إيران على دول المنطقة”.

كيف سيتصدون لعدوان إيران؟ هل سيكون هناك رد عسكري على إيران في سورية؟

عند تعداد أعضاء الوفد التركي فإن أول اسم ذكر كان اسم رئيس الأركان:

ومن الجانب التركي، رئيس هيئة الأركان العامة الفريق أول خولصي أكر، ونائب رئيس الوزراء لطفي ألوان، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير الاقتصاد مصطفى اليتاش، ووزير الداخلية أفكان ألا، ووزير الدفاع الوطني عصمت يلماز، ووزير النقل والملاحة البحرية والاتصالات بنعلي يلدريم، والسفير التركي لدى السعودية يونس دميرار، وعدد من المسؤولين.

الأميركان أرسلوا بالأمس وفدا رسميا إلى منطقة كوباني التابعة للإدارة الذاتية، وهم أكدوا بشكل علني حصول هذه الزيارة. هذه نقلة نوعية جديدة في العلاقات بين أميركا وبين حزب PYD الذي يعتبره الأتراك إرهابيا.

المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر جنيف تطالب بوقف إطلاق النار قبل مناقشة القضايا الأخرى، ولكن جون كيري يضغط عليها لكي تتجاهل وقف إطلاق النار وتدخل في نقاش مع وفد بشار الأسد حول تشكيل حكومة لسورية يترأسها بشار الأسد.

لا شك أن الأتراك الآن غاضبون مما تقوم به أميركا مع الأكراد السوريين ومع إيران. أميركا تريد أن تسلم سورية للأكراد ولإيران. إذا ظل الأتراك يتفرجون فسوف ينجح المخطط الأميركي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s