متى سيترك المسلمون الاعتقاد بالخرافات والخزعبلات؟

بعض المسلمين في زماننا يحملون عقولا هي عبارة عن جوزتين بخرج.

إحدى أغبى الخرافات التي يؤمن بعض المسلمين المعاصرين بها هي أن الأرض لا تأكل أجساد الشهداء والأنبياء والناس الصالحين.

هم يعتقدون أن جثة الشهيد أو النبي أو الرجل الصالح لا تتحلل عند دفنها. هي تظل كما كانت يوم دفنها. ليس هذا فقط، بل يزعمون أن هذه الجثة تصدر روائح طيبة وعطرة.

كتب التراث الإسلامي فيها روايات وقصص مفبركة مبنية على هذه الخرافة، وهذا ليس أمرا عجيبا، ولكن الأمر العجيب والمثير للسخرية هو أن بعض بلهاء المسلمين ما زالوا يفبركون قصصا كهذه في زماننا، وهناك على ما يبدو بلهاء يصدقون فبركاتهم.

لماذا يا سيد مجتهد أعدت تغريد هذه السخافة؟ أنا آمل أن قصدك من ذلك هو لفت نظرنا إلى تفاهة عقل من فبركوا هذه القصة.

Advertisements

8 thoughts on “متى سيترك المسلمون الاعتقاد بالخرافات والخزعبلات؟

  1. اذا كُنتُم لا تؤمنون بهذه الخزعبلات فلا داعي لشتم اَهلها أنا اعلم خزعبلات نصرانيه اكثر من ذلك ، عندنا في حُمُّص كنيسة اسمها ام الزنار يوجد به قطعة قماش اي صانع قماش مبتدئ يعلم انها مصنوعة بالقرن العشرين ومع ذلك يعتقدون انها زنّار السيدة مريم ام المسيح ومع ذلك نحن المسلمون بالحي نشاطهم الاعتقاد ونبارك لهم في عيد السيدة رغم معرفتنا لخطأ الاعتقاد .
    يا اخي كل دول العالم عندهم اعتقادات مش معقولة ،
    كنت مستشارا لشركة ميتسوبيشي هيفي اندستري وهي تبني محطة كهرباء حلب ، وكان كلما حضرت منوبة جديدة من شركة وستنغ هاوس لتركيبها بالمحطة وهي القطعة الأعلى تكلفة وشديدة الأهمية ياتون بصندوق زجاجي وفيه تمثال لبوذا ويصلون بطريقة مضحكة ويطلبون من الجالس بالصندوق ان يباركبهم ويساعدهم في تركيب المنوبه التي تزن مئة وخمسون طن ويأتون بصينيه مليئة بالفواكه والخضار ويضعوها بجانب التمثال مع زجاجة خمر ساكي ويقول لي المدير الياباني ساكاي ان هذا طعام وشراب كبير الآلهة .
    ومع ذلك كنّا نحن المشرفين عرب وبريطانيين نشاركهم الاحتفال رغم عدم قناعتنا بهذه الخزعبلات ،
    المسلمون مثلهم مثل اي شعب بحاجة لخزعبلات لاقناع الناس بصدق معتقداتهم فحتما الاله الموجود بالصندوق الزجاجي لم يكن سببا لتطور اليابان ونهضتها الصناعية !!!

    • تشبيهاتك غير صحيحة.

      أنا لم أتطرق إلى معتقدات دينية أو طقوس، ولكنني تطرقت إلى خرافة شعبية هي من أغبى الخرافات في العالم.

      إذا كانت جثث الشهداء والصالحين لا تتحلل فيجب الآن أن نكون مطمورين بجثثهم. أين هي هذه الجثث؟

      عندما يعثر منقبو الآثار على جثة غير متحللة فهذا يعتبر كشفا علميا كبيرا تقوم لأجله الدنيا ولا تقعد. الجثث غير المتحللة (تسمى “المومياءات العفوية” spontaneous mummies) هي نادرة جدا ولا توجد سوى في ظروف بيئية نادرة. هي مثل المستحاثات.

      • ما بدو يكون في صالحين لحتى ننطمر ، ما اكثر الناس بتعطيه دروس لابليس نفسة ، صالحين والعالم عّم تقتل بعضها على خرافات من الف وأربع مية سنة

  2. المسلمون يعتقدون أن الرسول قد طار بجسمه إلى السماء وعاد في نفس الليلة بحيث أنه عندما عاد كان فراشه لا يزال ساخناً..
    حاولت الكثير أن أناقش مسلمين بطريقة علمية أن هذا لا يمكن أن يحدث حتى لو تحوّل الرسول إلى فوتونات ضوئية أي أنه تحوّل إلى ضوء.. لأنه حتى لو تحول إلى فوتونات ضوئية فهو بحاجة إلى آلاف السنين ليقطع نصف قطر الكون المكتشف حالياً البالغ 13.5 مليار..
    المسلمون يقبلون الحجر الأسود…

    المسيحيون أيضاً يؤمنون أن المسيح هو ابن الله.. ومنهم من يعتقد أنه قام بعد الموت… وأنه أحيى ميت بمسحة من يده..

    الخلاصة أن كل الأديان فيها أشياء غير طبيعية…

    المشكلة عند المسلمين أنهم يعتقدون أن الاسلام هو أفضل الأديان ويريدون أن يجبروا الناس على الاعتقاد بذلك وبتسلحون بالآيات الواردة في القرآن..

    عندما تطلب من المسلمين أن يعطوك دليل على القرآن فهم يعطوك أية من القرآن نفسه… تقديس القرآن بحد ذاته يشبه تقديس بوذا عند اليابانيين..

    • أنا من الاول قلت انك غير مسلم ، متخبي باسم عمر ، يا سيد عمر اذا كان اول أية بالقرآن بتقول الذين يؤمنون بالغيب ، كيف بدك تناقش واحد بطريقة علمية وهوي مؤمن فيها بالغيب ، إنتي بعمرك ما قريت قرآن ، اقرأه يا اخي اعتبره ثقافة ، انا قريت الإنجيل والتوراة لما كنت عسكري اخدت الكتاب المقدس هدية من كنيسة بالعباسيين وقريته شو المشكلة اطلع على ثقافة شركائك بالبلد

      • نحن نتحدث عن العلم والأستاذ سليم يتحدث عن الغيب..

        طيب سأمشي معك..

        طالما أنه عندك غيبيات في الاسلام فلماذا استغربت من وجود غيبيات عند البوذيين؟
        نفس الموضوع ينطبق على الهندوس، عندهم كرامات (كرمة) وغيبيات..

        ثم ما هذه التهم الجاهزة التي تطلقها على الناس؟
        لا داعي للنقاش إن كانت التهم جاهزة…
        أولاً- التهمة الأولى: أني غير مسلم… يا عمي ما دخلك بي إن كنت مسلم أم غير مسلم..
        ثانياً- التهمة الثانية: أني متخبي باسم عمر.. سألتني قبل هذا وقلت لك أن اسمي عمر.. ولست شخصية افتراضية.. وهذا موقعي على الفيسبوك وعندي أصدقاء مقربين..
        https://www.facebook.com/profile.php?id=100004122432095

        ثالثاً- التهمة الثالثة: عدم قراءة القرآن.. بطمنك.. لقد قرأت القرآن..
        رابعاً- التهمة الرابعة.. ازرداء الأديان.. وهي عبارة عن تهمة معلّبة يتم رمي كل من يحاول التفكير بها.. مثال واضح وهو اليوم في مصر: إسلام البحيري..

        بالمختصر:
        إذا أردت أن تناقش فتفضل وناقشني بما طرحت، ولا تتهمني بأشياء غير موجودة.. واترك شخصيتي واسمي وديني ومذهبي على جنب..

        إن كان الرسول طار إلى السماء (بشكل غيبي) فلماذا لم يخبر أحد أن الأرض عبارة عن كرة؟
        نقول لك أن العلم قد أكتشف نصف قطر الكون وبالبالغ 13ز5 مليار سنة ضوئية.. وهذا المكتشف فقط..
        لو قال لي أحد المؤمنين أن الرسول قد ذهب إلى السماء بمخيلته أو بالحلم.. يمكن أن أصدق..

        موضوع الطيران إلى السماء هو شيء واحد وقضية واحدة من الكثير الكثير من القضايا.. ومنها تقبيل الحجر الأسود الذي لم تجاوب عليه..

        بالمحصلة:
        الأديان جائت لتلبي حاجة الانسان لشيء يعبده سواء كان بوذا أو البقرة أو الفيل..

  3. يعني أنا يلي فهمته ان جميع الأديان فيها خزعبلات مشان يتركوا العامة يصدقوا هذه المعتقدات ، وجميع المتنورين بالعالم لا ياتون بذكر ولا يتطرقون لها لان الخوض في شان العامة مثار للقلاقل ولا شيئ اصعب من تحطيم معتقدات الناس ،
    انظروا الى العراق مثال حي أمامنا
    الغربيون تطوروا عندما أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله ، وتركوا الاعتقاد ضمن الأمور الشخصية للإنسان لا يحاسب عليها القانون ولا يجوز تحقيرها فيطال المحقر بالقانون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s