موقف جمهور المعارضة السورية المعادي لبعض المعارضين السوريين ينبع من أسباب طائفية ودينية بحتة

كلما ذكر اسم “رندا قسيس” يتكهرب جمهور المعارضة السورية.

أنا لا أعلم الكثير عن رندا قسيس. دخلت إلى صفحتها على فيسبوك فوجدت أن لديها تيارا سياسيا يدعو لحل سلمي للأزمة السورية.

المعلقون على صفحتها يتغزلون في الغالب بجمالها، وكأنها عارضة أو ملكة جمال. انظروا مثلا إلى هذا التعليق:

جمالك كرسحني جعلكني موتني دبحني سحرني دوبني جنني صرعني دوبني حرقني هلكني رماني رقصني بعسركياني اججلي عواطفي اختلجت مشاعري تحطمت امالي يئبرني الله يلي خلقك

أنا أظن أن المعارضين السوريين يكرهونها لأنها تصف نفسها بالعلمانية، ولأنها (على ما يظهر) ذات نشاط في قضية تحرير المرأة.

كراهيتهم لها لا تنبع من موقفها من بشار الأسد. لا أظن أن هذه المرأة لو ذهبت إلى مؤتمر جنيف فإنها ستطالب ببقاء بشار الأسد.

نفس الأمر ينطبق على لؤي حسين الذي كرهه المعارضون السوريون لكونه علويا.

هيثم مناع هو مكروه بسبب مناوءته للمتطرفين واهتمامه بحقوق الإنسان.

هؤلاء المعارضون يرمون زورا بالتبعية لبشار الأسد. هذه مجرد كذبة وتهمة باطلة. المعارضة السورية تكرههم لأسباب دينية وطائفية، ولكن المعارضة لا تصرح بذلك وتتلطى وراء قضية بشار الأسد.

نفس الأمر ينطبق على موقفهم من صالح مسلم. هم يكرهونه بسبب سعيه لتأسيس حكم ذاتي كردي، ولكنهم يرمونه زورا بالتبعية لبشار الأسد.

لا أظن أن أيا من المعارضين المدعوين إلى مؤتمر جنيف يقف في صف الأسد. حتى لو فرضنا أن الأسماء المذكورة أعلاه تقبل بالعودة إلى حضن الأسد فأنا لا أظن أنهم سيطرحون هذا الموقف في مؤتمر تشارك فيه هيئة الرياض، لأن هذا سيشوه صورتهم كمعارضين للأسد.

هؤلاء الناس هم أصلا متهمون بالتبعية للأسد. ليس من مصلحتهم أن يأخذوا موقفا يثبت هذه التهمة عليهم.

الصراع حول شخصيات المعارضين المشاركين في مؤتمر جنيف ليس له علاقة بقضية تنحية الأسد، لأن كل المعارضين المشاركين سوف يطالبون بتنحية الأسد. الصراع في الحقيقة هو صراع نفوذ وسيطرة على المعارضة. الأسماء التي طرحتها موسكو للمشاركة في مؤتمر جنيف لها موقف سلبي من آل سعود وتركيا أو أنها تغرد خارج سرب آل سعود وتركيا (مثلا هيثم مناع لا يخفي موقفه السلبي من آل سعود وتركيا. أيضا أنا قرأت كلاما لرندا قسيس تنتقد فيه آل سعود).

الروس طرحوا قائمة من الشخصيات التي تغرد خارج سرب آل سعود وتركيا. الهدف من ذلك هو استفزاز آل سعود وتركيا، لأن نية الروس هي خلق مشاكل للأميركان.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s