عن البعد الداخلي لجريمة ابن سعود

يبدو أن التحليلات المتعلقة بجريمة ابن سعود الأخيرة تجاهلت البعد الداخلي لهذا الموضوع، رغم أن البعد الداخلي واضح.

هذه الجريمة ارتكبت غداة قرار آل سعود برفع أسعار الطاقة، والذي سبب غضبا شعبيا ضدهم.

بالنسبة لي من الواضح أن لهذه الجريمة بعدا داخليا. المراد أولا هو إرهاب الشعب عبر إعدام 47 معارضا دفعة واحدة، والمراد أيضا هو صرف الشعب عن مشاكله نحو مشكلة خارجية مفتعلة هي الصراع مع إيران.

كل قضية الصراع السني-الشيعي في المنطقة هي قضية مفتعلة. آل سعود هم الذين صنعوا هذه القضية من ألفها إلى يائها، وهدفهم من ذلك كان وأد المعارضة الداخلية. بما أن الشيعة يتصدرون المعارضة في السعودية فإن افتعال قضية الصراع السني-الشيعي أضعف موقف المعارضة كثيرا.

صحيح أن غزو أميركا للعراق أثار مشكلة سنية-شيعية في العراق، ولكن في السنوات الأولى للغزو الأميركي لم يكن أحد في العراق يتحدث بالمنطق الطائفي سوى تنظيم القاعدة. المتمردون البعثيون كانوا يصفون أنفسهم بالمقاومة العراقية. الخطاب الطائفي بشكل عام كان ضعيفا، وحتى لو فرضنا أن الفتنة الطائفية كانت موجودة في العراق فمن الصعب جدا التصديق بأن هذه الفتنة العراقية هي التي انتشرت ووصلت حتى المغرب وباكستان.

أي متابع للإعلام العربي في الفترة الممتدة بين 2005 و2011 يدرك تماما أن الفتنة السنية-الشيعية هي مشروع مصنّع ومفتعل. آل سعود صنعوا هذه الفتنة بأموالهم. لا توجد أسباب موضوعية لهذه الفتنة. غزو العراق لم يكن سببا للفتنة السنية-الشيعية، لأن الشيعة ليسوا هم الذين غزوا العراق. أميركا هي التي غزت العراق.

بعد الصفقة التي حصلت بين بشار الأسد وأميركا في عام 2013 توقف آل سعود عن صناعة الفتنة السنية-الشيعية. السبب على الأغلب هو أن أميركا ضغطت عليهم وأجبرتهم على ذلك. الأميركان كانت لهم مصلحة كبيرة في تنفيذ بنود الصفقة التي توصلوا إليها مع الأسد، لأن تنفيذ هذه الصفقة يحقق لهم كل ما يريدونه من سورية وبشار الأسد. هم لم يكونوا يريدون من بشار الأسد شيئا أكثر من هذه الصفقة. هم أوقفوا الضغوط على الأسد وسمحوا له بالصمود لأنهم أرادوا منه أن ينفذ الصفقة. تنفيذه للصفقة هو ربما السبب الرئيسي وراء سعي الأميركان الآن لشطب سجله الإجرامي وإعادة تنصيبه رئيسا على سورية.

أميركا حذرت آل سعود من إعدام نمر النمر لأن ذلك من شأنه إثارة الفتنة الطائفية بين السنة والشيعة. السؤال هو: أين كان هذا الحرص الأميركي على منع الفتنة السنية-الشيعية قبل الصفقة الكيماوية مع بشار الأسد؟ لماذا لم تكن أميركا تمانع الفتنة السنية-الشيعية قبل تلك الصفقة؟

أميركا الآن تقول (في السر) أن المعارضة السورية هي كلها متطرفة وليست بديلا للأسد. أين كانت هذه الحكمة قبل الصفقة الكيماوية؟ لماذا نفخت أميركا في نار الثورة السورية قبل الصفقة الكيماوية؟ لماذا كانت الحكومة الأميركية تصدر بيانات في كل يوم خميس بهدف تحريض المظاهرات في سورية في أيام الجمعة؟ لماذا ذهب السفير الأميركي في دمشق إلى حماة وشجع المتظاهرين على التظاهر؟ لماذا قام السفير الأميركي بتجميع بعض الأشخاص السوريين وأسس منهم مجلسا للمعارضة المعتدلة لا يمثل شيئا في سورية؟ لماذا أطلقت الحكومة الأميركية مئات التصريحات والمواقف الكاذبة التي تقول أن سقوط الأسد هو وشيك؟ والسؤال الأهم: لماذا توقف كل ذلك بعد الصفقة الكيماوية؟ لماذا تعمل الحكومة الأميركية الآن على إعادة تعويم الأسد وتمكينه من السيطرة على سورية؟

بغض النظر عن الإجابة، بعد توقيع الصفقة الكيماوية مع بشار الأسد وبعد التزامه بها (وبعدما تخلص بشار الأسد من صواريخه بإطلاقها على حلب، وبعدما تخلى حسن نصر الله عن محاربة إسرائيل وقرر محاربة السوريين بدلا من ذلك، وبعدما وقعت إيران الصفقة النووية) بات الأميركان حريصين جدا على تجنب الفتنة السنية-الشيعية. لهذا السبب فإن إعدام نمر النمر أثار حفيظة الأميركان. هم رفضوه في بيان علني وقالوا أنه يؤجج الفتنة السنية-الشيعية.

آل سعود لم يراعوا الأميركان في هذا الأمر، لأنهم يشعرون بضغط داخلي كبير. قرار رفع أسعار الطاقة أجج الغضب الداخلي ضدهم. هم صعّدوا الصراع مع إيران بهدف صرف الرأي العام الداخلي إلى هذه القضية.

آل سعود من الأساس لم يفتعلوا الصراع مع إيران إلا لهذا الأمر. هذا هو ما كتبته سابقا. أنا لطالما كنت أقول أن قضية الصراع السعودي-الإيراني ليس لها أي سبب سوى رغبة آل سعود في تجنب الإصلاح الداخلي. ما حدث في الأيام الأخيرة يؤكد هذا الطرح. لماذا تأجج الصراع السعودي-الإيراني غداة قرار آل سعود برفع أسعار الطاقة؟ من الواضح أن المراد هو إلهاء شعبهم وإيجاد مبررات لقمع المعارضة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s