الهدف المباشر من التدخل الروسي في سورية هو منع العلويين من التمرد على بشار الأسد

من الملفت للنظر الطريقة التي يتعامل بها إعلام بشار الأسد مع التدخل الروسي.

إعلام بشار الأسد يحاول أن يوجه رسالتين:

-الرسالة الأولى هي أن التدخل الروسي سيقلب الموازين العسكرية وسيعيد المجد لبشار الأسد.

-الرسالة الثانية هي أن التدخل الروسي يتزامن مع تغير في المواقف الدولية لمصلحة بشار الأسد.

أميركا وفرنسا وبريطانيا وتركيا إلخ كلهم أكدوا عدم تغير موقفهم من بشار الأسد. على العكس من ذلك، أنا لمست تصعيدا في المواقف الدولية تجاه بشار الأسد كرد فعل على التدخل الروسي. بالنسبة للأوضاع الميدانية فأنا أظن أن الأميركان قرروا اعتماد خطة جدية تقوم على دعم الأكراد والعشائر بهدف السيطرة على مساحات شاسعة من سورية.

إعلام بشار الأسد يرسم صورة مناقضة للواقع. هذا الإعلام يتلاعب حتى بالتصريحات الدولية ويقوم بفلترتها.

يبدو أن بشار الأسد أصدر تعليمات لوسائل إعلامه بفلترة كل التصريحات والمواقف التي تتهجم عليه والاكتفاء بفبركة التصريحات التي تدل على تغير في المواقف الدولية.

بشار الأسد على ما يبدو لا يتوقع أية تغيرات جدية في الأوضاع الميدانية أو الدولية، ولكنه يريد الاستفادة من التدخل الروسي لكي يضلل أتباعه.

هذا على ما يبدو هو الهدف المباشر من التدخل الروسي. قبل التدخل الروسي تعرضت قوات بشار الأسد لسلسلة طويلة من الهزائم كانت آخرها الهزيمة في مطار أبو الظهور. مطار كويرس كان بحكم الساقط، وأنا توقعت أن يكون سقوطه شرارة الثورة العلوية ضد بشار الأسد.

بشار الأسد قبل التدخل الروسي كان يفقد السيطرة على أتباعه بسبب توالي الهزائم. التدخل الروسي أتى لكي يضع حدا للهزائم ولكي يمنع تمرد العلويين على بشار الأسد.

بشار الأسد هو الآن منهمك في إخراج أفلام ومسرحيات تهدف لتضليل أتباعه واستعادة السيطرة عليهم. هو يريد أن يقول لأتباعه أنه ليس مهزوما وأن أوضاعه ممتازة.

3 آراء حول “الهدف المباشر من التدخل الروسي في سورية هو منع العلويين من التمرد على بشار الأسد

  1. بغض النظر عن موقفي المؤيد للدولة السورية:

    أولاً- يبدو أن الأسد هو الأذكى بين اللاعبين المحليين.. فهو يعرف كيف يتعامل مع المواقف وتجييرها لصفّه..
    سمعت أوباما بالأمس.. وكان يتحدث بشكل واضح عن المنظمات الاهاربية..
    استطاع النظام أن يعتمد على:
    أ- الصلابة والصمود على الأرض
    ب- توجيه أنظار العالم إلى الفظائع التي يقوم بها الاهاربيون… حتى السعوديون الذين تعودوا على مناظر قطع الرؤوس في شوارعهم أصبحوا يحتقرون داعش..

    ثانياً- يجب أن نشكر المعارضة السورية لصفاتها التالية:
    أ- معارضة متشرذمة
    ب- معارضة مشتتة
    ج- أثبتت المعارضة أنها جزء لا يتجزأ من الشعب السوري فهي لا تعرف التنظيم والتخطيط
    د- المعارضة السورية مثل الشعب السوري لا مانع عندها أن تعطي أو تستلم الرشى، طالما أنه لسد الذرائع (يعني ضمن الشريعة الاسلامية)..
    هـ- استطاعت المعارضة السورية أن تذهلنا فعندما سيطرت على بعض المدن قامت طواعيةً بتسليمها إما للنصرة أو لداعش..

    لقد حصل لنا كسوريين أسوأ شيء في العالم، ولم يعد هناك شيء أسوأ ليحصل لنا.. وكنت أتمنى أن تدخل أمريكا الحرب ضدنا بعد قصة الكيماوي، ولكنها لم تفعل..

    لذلك أطمئن أصدقائي: لن يحصل لنا ما هو أسوأ مما صار…
    أسوأ شيء أن يحصل هو التقسيم…
    التقسيم؟
    فليكن التقسيم..
    هكذا شعب لن يفهم خطأه إلا بالتقسيم..
    الكثير من الدول تقسمت، ثم بعد مضي بعض الوقت فهم شعبها أن التقسيم شيء غير مفيد للجميع فعادت الدول لتصبح دولة واحدة..
    أفضل مثال للتقسيم هو فيتنام… بجهود أميركا الحقيرة تم تقسيم فيتنام، وبعد بعض الوقت عادت البلد وتوحدت… دفعت فيتنام ملايين الضحايا لسبب بسيط: أن هناك أشخاص اعتقدوا أن أمريكا بلد جيد ويريد مصلحة العالم، بالضبط كما اعتقد بعض السوريين الأغبياء…

    عندما يعرف السوريون أن مشاكلنا لن يحلها إلا نحن يومها سنعود ونتوحد ويصبح سعر رغيف الخبز موّحد..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s