ما حدث في السويداء هو فيلم هندي أراد بشار الأسد من خلاله إثبات حضوره في السويداء

بالأمس قرأت كلاما في إحدى الصحف أو المواقع يقول أن قوات بشار الأسد كانت تحاصر السويداء تمهيدا لقصفها بالمدفعية، ولكن رحمة بشار الأسد جعلته يتروى في القصف إلى أن تعقل السكان وخمدوا من تلقاء أنفسهم!

كثير من مؤيدي بشار الأسد (ممن يحملون نفس عقليته الإجرامية) يشعرون بالنشوة بسبب ما حصل. هم يظنون أن بشار الأسد حقق انتصارا في السويداء.

قبل أسابيع كان وجود بشار الأسد في السويداء على كف عفريت. لولا أن أهالي السويداء أنفسهم دافعوا عن المحافظة لكان بشار الأسد خرج منها نهائيا.

بشار الأسد هو عاجز حتى الآن عن استعادة سهل الغاب، الذي هو منطقة سهلية تحوي الكثير من العلويين وتقع بجوار جبال العلويين. بشار الأسد وحزب الله لم يتمكنوا حتى الآن من استعادة الزبداني. في الحقيقة بشار الأسد لم يحقق أي إنجاز عسكري خلال الأشهر الماضية. من الغريب أن هذا التافه تمكن خلال يومين من ترويض جبل الدروز الذي كان في الماضي مشكلة عويصة لفرنسا وللدمشقية السياسية.

ما حصل في السويداء خلال اليومين الماضيين هو مجرد فيلم هندي. بشار الأسد لا يملك أن يطلق قذيفة مدفعية واحدة على السويداء. لو تجرأ الكلب بشار الأسد وأطلق قذيفة واحدة على السويداء لثار عليه سكانها وخلعوه نهائيا خلال 24 ساعة.

ما حصل في السويداء يبدو مجرد نزاع داخلي بين أهل السويداء أنفسهم. أنا لا أعرف ما هو وضع وحيد البلعوس في الجبل، ولكن على ما يبدو فإن له أعداء يريدون التخلص منه (ومنهم كبار المشايخ). هولاء سارعوا فورا بعد مقتله إلى تبرئة بشار الأسد وإلى إخماد الثورة. هذا سلوك غير طبيعي. هو بصراحة سلوك مشبوه. من سارع إلى تبرئة بشار الأسد قبل حتى أن تبرد جثة الضحية هو حتما يسعى للتغطية على الجريمة، ما يدل على أنه مستفيد منها ومتواطئ فيها.

أنا شخصيا لا أهتم بكل هذه القصة من أساسها. أنا لا أظن أن وحيد البلعوس كان قادرا على طرد بشار الأسد من السويداء (الأحداث بينت أن أعداءه في الجبل هم أقوى منه). مقتل البلعوس هو ليس انتصارا مهما لبشار الأسد من الناحية الميدانية أو العسكرية، ولكنه بصراحة انتصار سياسي.

صورة بشار الأسد في السويداء كانت مهزوزة جدا، وهيبة بشار الأسد في نفوس الدروز كانت ضعيفة. هذه بالنسبة لبشار الأسد هي مشكلة، لأن حكم بشار الأسد يستند في المقام الأول على الإرهاب. بشار الأسد لم يكن يوما يملك ما يكفي من الرجال لإخضاع الشعب السوري (لا قبل الثورة ولا بعدها)، ولكن حكم بشار الأسد كان وما زال يقوم على الإرهاب. بشار الأسد يرتكب أعمالا إجرامية مروعة بهدف إرهاب السكان وإخضاعهم.

الأسلوب المفضل لدى بشار الأسد الذي ينفذه دوما هو ما يلي: هو يبحث عن أكبر رأس ضمن الجماعة المعارضة له ويقوم باعتقال هذا الرأس وتعذيبه. إذا لم يكن يستطيع اعتقاله فإنه يقوم بتفجيره بسيارة مفخخة أو بعبوة ناسفة. بهذه الطريقة بشار الأسد يظن أنه يرهب أفراد الجماعة المعارضة. هو يقول لهم أنني نلت من أكبر رأس فيكم، وبالتالي أنا أستطيع أن أنال منكم جميعا لو أردت ذلك.

هذه هي الفائدة الأساسية التي جناها بشار الأسد من قتل البلعوس. هو أراد من خلاله أن “يربي” الدروز وأن يقول لهم أن من يتمرد علي سوف يقتل كائنا من كان.

الحقيقة هي أن بشار الأسد لم يقتل البلعوس. هذا الحشرة لم يعد يساوي شيئا في سورية وهو أصلا لم يعد يسيطر على أتباعه العلويين. أنا أظن أن إيران الآن لديها سيطرة على العلويين في سورية أكثر من بشار الأسد. بشار الأسد لا يقوى على اغتيال البلعوس. من قتل البلعوس هم الدروز أنفسهم، ولكن بشار الأسد ظهر في الإعلام وكأنه هو الذي قتل البلعوس، أي أنه حصل على هيبة غير مستحقة. هذا تحديدا هو ما يزعجني في أحداث السويداء. هي مجرد فيلم هندي رخيص.

5 thoughts on “ما حدث في السويداء هو فيلم هندي أراد بشار الأسد من خلاله إثبات حضوره في السويداء

  1. بشار الأسد قتل البلغوس.,لا ماقتلوا
    بشار صار أقوى بالسويداء.,لاء بشار الأسد صار أضعف
    بشار مسيطر على كل شي.,لاء بشار اللأسد مو مسيطر على شي
    بربي أنو واحد حرارتو 41 وشحطة بيكتب أحسن وأفهم من هالكتابة
    بعدين ماعيب عليك معتبر حالك كاتب وفهيم (وحقوق النشر محفوظة وتحت الملاحقة القانونية)
    وبعدين بتستخدم هيك تعابير وألفاظ ومسبات.,لك والله عيب عليك

  2. بشار الأسد قتل البلعوس، ولكنه ما كان يستطيع أن يفعل هذا الأمر لولا الغطاء السياسي الذي حصل عليه من مشايخ الدروز. بما أن مشايخ الدروز قاموا بتغطية هذه العملية فهم إذن يتحملون جزءا كبيرا من المسؤولية عنها، وفي رأيي أنهم يتحملون القسم الأعظم من المسؤولية عنها. بناء على ذلك من قتل البلعوس بالفعل هم مشايخ الدروز وليس بشار الأسد.

    بشار الأسد لا يسيطر على شيء. حتى مؤخرته هو ربما غير مسيطر عليها.

  3. لحأضطر أحكي متلك بطريقة طائفية.,مصلحة مشايخ الدروزمع الرئيس الأسد أكتر من ماهو مصلحتو معهم.,ولعدة أسباب
    1-الطائفة العلوية موحدة كلها.,وهي وبسبب وحدتها وإلتفاف الكثيرين من ابناء الطوائف الاخرى حولها (هي الأقوى)
    بينما في تفرق الدروز هلاكهم (فالنسبة الكبيرة والساحقة منهم وطنية ومؤيدة) وإذا إختلفوا فيمابينهم فستكون عواقب هذا الخلاف والإنقسام وخيمة جدآ عليهم
    2-سيبقى الجيش العربي السوري وكل مؤيديه مع الرئيس الأسد (حتى الدروز اللي في الجيش) في أي نزاع (وهو غير وارد البتة)
    3-القوة الضاربة والساحقة للجيش السوري هي في الجنوب (أي محيطة للسويداء من كل الجهات) فهي منطقة عملياته وتدريبه لعقود.,عكس المنطقة الوسطى أو الشمالية.,فهو لم يتوقع في الماضي أن يأتي الخطر من هذه الجهات
    4-سيخسر الرئيس الأسد منطقة بسقوط السويداء (يستطيع أن يعيدها كماأعاد القصير ويبرود وحمص ونظف الحدود السورية اللبنانية)
    بينما سيخسر الدروز أعراضهم وأموالهم إن سقطت في يد المعارضة التي تقول عنها أنت دائمآ بإنها مجرمة.,وفرقآ شاسعآ وكبير أن تخسر منطقة أو أن يخسر أهلها أعراضهم وأموالهم بسقوطها
    فمن هو المستفيد بفطسان البلعوس برأيك بعد كل هذا!؟

  4. يعني برأيك انو يحق للمجرم الأسد يقتل كل من يعارضه بلعوس او غير بلعوس سني او درزي , على هالحالة بعمرنا مارح نصير محترمين .

  5. بالأحوال العادية أنا ضد إستخدام هالطرق.,بس نحنا حاليآ بحرب وحرب قذرة كتير (ماشفت كيف أغتالوا أرفع 4 ضباط عنا مرة واحدة)
    وإسمو الرئيس بشار الأسد.,الرئيس الشرعي والمعترف به (شئت أم أبيت) ولمبتحاول تهين رئيس بلد.,بتكون عمتهين البلد نفسها.,بس شو بدي أحكي معك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s