المواجهة الحالية في السويداء ربما تنتهي لمصلحة بشار الأسد لأنه هو الذي اختار توقيت المعركة

المواجهة الحالية في السويداء هي ليست مفاجئة لبشار الأسد، لأنه هو الذي أشعل فتيلها.

قبل أسابيع أو أشهر قليلة كان وضع بشار الأسد في السويداء تعيسا، ولكن من الوارد الآن أنه أحكم سيطرته على المحافظة إلى حد ما، وهذا ربما هو ما جرأه على قتل وحيد البلعوس.

قبل أن يصدر الأوامر بتنفيذ هذه الجريمة لا بد أنه تأكد من وجود قوات كافية وظروف مناسبة لقمع الثورة. ما لفتني هو أن بعض مشايخ السويداء سارعوا للتحرك بهدف إخماد الثورة. هل هذه التحركات هي تحركات عفوية أم أنها منسقة مسبقا مع مخابرات بشار الأسد؟ من الغريب أن يسارع بعض المشايخ إلى محاولة إخماد الثورة قبل حتى أن تبرد جثة البلعوس. حتى لو كان هؤلاء لا يعلمون مسبقا بموعد تنفيذ الجريمة فهم على ما يبدو كانوا يتوقعونها. هم الآن يسعون للملمة آثارها بما يخدم مصلحة بشار الأسد.

معارضو السويداء أخطؤوا عندما وثقوا ببشار الأسد. هذا الإنسان هو في حقيقته ليس إنسانا ولكنه كتلة من الخراء (أعتذر عن هذا الوصف). بشار الأسد لا يمكن أن يقبل ببقاء شخص كوحيد البلعوس على قيد الحياة. هو أجل قتله لبعض الوقت، ولكن قرار قتله كان موجودا في رأس بشار الأسد منذ اللحظة الأولى التي بدأت فيها ظاهرة البلعوس.

قرارات قتل المعارضين لدى بشار الأسد هي قرارات أوتوماتيكية. هي ليست قرارات عاطفية ولكن هناك شيء شبيه بالكود الإجرامي الذي يعمل بشار الأسد على أساسه. هو يصنف المعارضين حسب خطورتهم ويتعامل معهم وفق قواعد محددة لا أدري إن كان هو من اخترعها أم أنه تعلمها من عصابات المافيا.

كم هو عار على أهل السويداء أن يقبلوا بأن يحكمهم كائن كهذا. هل تقبلون بأن تحكمكم كتلة من الخراء؟ أي ذل هو هذا؟

الثورة على بشار الأسد لا تعني الانضمام للمعارضة السورية. أمامكم النموذج الكردي. محافظة السويداء هي مناسبة لتأسيس إدارة ذاتية مؤقتة.

الإدارة الذاتية تعني أن شعب السويداء سيحكم نفسه بنفسه إلى حين إيجاد حل للأزمة السورية وإزالة كتلة الخراء من دمشق.

بالنسبة لداعش فالأكراد تمكنوا من هزيمتها رغم أن تركيا والمعارضة السورية كانوا يدعمونها ضدهم. السويداء تستطيع أن تهزم داعش بدعم من التحالف الدولي. أظن أن الدول العربية ستكون حتى مستعدة لإرسال قوات برية إلى السويداء لمحاربة داعش إذا كانت هناك ضرورة لذلك. أميركا ستضغط على الدول العربية وسترغمها على التدخل البري لمحاربة داعش إذا تمكنت داعش من الدخول إلى محافظة السويداء.

أسوأ سيناريو هو بقاء جبل العرب تحت سيطرة الشبيح القذر بشار الأسد. هذا عار ليس بعده عار.

2 thoughts on “المواجهة الحالية في السويداء ربما تنتهي لمصلحة بشار الأسد لأنه هو الذي اختار توقيت المعركة

  1. لن تنتهي لمصلحة الاسد المجرم الكيماوي لان الدروز اخذوا خياراتهم من زمن وهم ضد العلوية مثل السنة تماما ولكن لقلة عددهم وعدم وجود من يرسسل لهم دعم لم يقفوا ضده ولم يحاربوه ، وهو اشعلها الان بالسويداء بنفس الطريقة التي اشعلها بحمص وحلب والمعرة ودير الزور ، سوف يستغلها ليدمرها لان له قوات كبيرة حول السويداء ،
    سوف يدفع الدروز ثمن عدم مشاركتهم بالثورة وعدم وقوفهم مع العلويين بشار الاسد مجرم وحقير هو ضد كل من لم يقف معهويساعدة باجرامه

  2. ههههههههههه الله حيييو أهل السويداء النشامى.,خوذقوا جميع الخونة وأذناب الصهاينة وأثبتوا للمرة المليون وطنيتهم
    هاني.,شو صار بالثورة اللي حكيتلنا عنها قبل كم أسبوع أنها بدي تصير بالساحل !!!!
    ههههههههههههههههههههههههههههه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s