مستقبل العراق هو أفضل من مستقبل مملكة آل سعود

في الإعلام الدولي هناك حديث مستمر عن انقسام العراق.

من متابعة الإعلام العراقي أنا لم ألمس بالفعل أن العراق هو على وشك الانقسام.

العرب السنة لا يطالبون بالانفصال عن العراق. فكرة الانفصال هي ليست تيارا جامحا في صفوف العرب السنة.

داعش وصفت بأنها مشروع انفصالي، ولكن فكرة الانفصال هي ليست موجودة في أدبيات داعش. داعش تقول أنها تريد السيطرة على بغداد وكربلاء والنجف.

بالنسبة للانفصال الكردي فأنا تحدثت عنه كثيرا من قبل. هذا مجرد شعار نظري غير قابل للصرف العملي.

النزعة الانفصالية في البصرة هي ليست انفصالية بالفعل. البصرة هي تاريخيا مهمشة، وبسبب هذا التهميش هناك مطالب بإنشاء إقليم فدرالي في البصرة. هذه الحالة هي ليست حالة انفصالية.

ما يبدو لي هو أن الحديث عن انقسام العراق هو أقرب إلى التهويل.

مملكة آل سعود هي مهددة بالانقسام أكثر من العراق.

على الأقل في العراق يوجد نظام ديمقراطي. النظام الديمقراطي يستوعب ويمتص المشاكل على نحو أفضل بكثير من الأنظمة الفردية والعائلية.

الديمقراطية في العراق هي ليست مجرد مظهر سطحي. أنا أرى أن الديمقراطية في العراق ترسخت بعد هزيمة مشروع نوري المالكي.

نوري المالكي ومؤيدوه (بتحريض من إيران) كانوا يستخفون بالديمقراطية التي أسستها أميركا في العراق وكانوا يسعون لتأسيس نظام استبدادي على غرار نظام بشار الأسد. لو نجح هذا المسعى لكانت الديمقراطية انتهت في العراق، ولكن الشيء المهم (والذي هو حدث تاريخي مفصلي) هو أن مشروع نوري المالكي هزم.

صحيح أن نوري المالكي خسر السيطرة على المحافظات السنية، ولكن إيران كانت تريد تنصيبه طاغية على الشيعة، وهذا كان سيؤدي إلى عزل الشيعة عن العراق والعالم، أي عمليا ما كان سيحصل هو تقسيم العراق على غرار ما حصل في سورية بعد الثورة السورية. نوري المالكي كان سيتحول إلى نسخة من بشار الأسد. هو كان سيحكم دويلة شيعية تعيسة لا يدعمها أحد سوى إيران.

تاريخيا كل المظاهر الديمقراطية في العالم العربي هي نتيجة للاحتلال الغربي. الدول الغربية عندما كانت تحتل الدول العربية كانت تؤسس هياكل ديمقراطية، وبعد رحيل الاحتلال ما كان يحصل دائما هو أن فئة من الناس كانت تستولي على السلطة وتدمر الديمقراطية. هذا السيناريو حصل في كل الدول العربية (الطغمة الحاكمة في سورية في أربعينات القرن العشرين لم تكتف بتدمير الديمقراطية ولكنها دمرت أبسط الأسس الوطنية التي تربط الشعب ببعضه. لهذا السبب انهار كل شيء وتحولت الدولة إلى سيرك).

العراق كان أمام تجربة مفصلية بعد رحيل الاحتلال الأميركي. نوري المالكي وعبيده كانوا يريدون التخلص من الديمقراطية التي أسستها أميركا وتأسيس نظام طغياني، ولكن المرجعية الشيعية في النجف منعت ذلك وأنقذت النظام الديمقراطي.

هذا حدث تاريخي مفصلي. بعض الناس ربما لا يرون أهميته الآن، ولكن في المستقبل كثير من المؤرخين سوف يرجعون إلى هذه الحادثة وسوف يدركون أن إسقاط نوري المالكي أنقذ الديمقراطية في العراق.

الديمقراطية تستوعب المشاكل والخلافات الطائفية على نحو أفضل بكثير من الأنظمة الطغيانية. ليس هذا فقط، الأحداث الأخيرة في العراق أظهرت قدرة النظام الديمقراطي على الإصلاح الاقتصادي الجدي. أنا أقرأ عن اقتصادات الدول العربية منذ زمن طويل وفي حياتي لم أقرأ عن إصلاحات ثورية مثل تلك التي طبقها حيدر العبادي خلال شهر واحد.

أنا لا أفهم سبب التهويل حول مستقبل العراق. العراق الآن هو في وضع سيء، ولكنني عندما أنظر إلى مستقبله لا أرى صورة سيئة جدا. في المقابل عندما أنظر إلى مستقبل دولة آل سعود فإنني أرى صورة مرعبة جدا.

القلق الحقيقي يجب أن ينصب على دولة آل سعود وليس العراق.

أيضا إيران هي محل قلق، ولكنني أظن أن النظام الإيراني لديه قدرة على الإصلاح أكثر من آل سعود. النظام الإيراني قمع “الثورة الخضراء” بالقوة، ولكن شعارات ومطالب هذه الثورة لم تمت بل هي ما زالت مطروحة في النقاش العام. حتى قضية “المرشد الأعلى” هي مطروحة في النقاش العام. بعض المسؤولين المحافظين في إيران طرحوا استبدال منصب المرشد الأعلى بمجلس مكون من عدة أفراد.

النظام الإيراني هو ليس فردا واحدا. في إيران هناك فرد متسلط، ولكن هذا الفرد هو ليس الحكومة بأسرها.

في سورية لا توجد حكومة سوى بشار الأسد شخصيا، وفي مملكة آل سعود لا توجد حكومة سوى الملك وابنه. الوضع في إيران هو ليس كذلك. صحيح أن المرشد الأعلى يبدي تعنتا في مواجهة مطالب الإصلاح، ولكن بعض أفراد حكومته لديهم آراء أخرى.

هناك قسم في الحكومة الإيرانية يريد الإصلاح ويسعى له. هذا الأمر هو ليس موجودا في مملكة آل سعود، لأن حكومة مملكة آل سعود هي شخص واحد هو الملك.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s