حديث لؤي حسين عن استحالة الحل السياسي مع الأسد هو مهم لأنه صادر من شخص جرب الحل السياسي مع الأسد

لؤي حسين أطلق مؤخرا مواقف تتسم بالواقعية.

هو قال أن الحل السياسي مع بشار الأسد مستحيل، ولا حل سوى الإطاحة به بالقوة.

أهمية هذا الكلام هي أنه صادر من شخص كان حتى الشهر الماضي يمارس العمل السياسي في حضن بشار الأسد.

هو ليس مراقبا يقوم بالتنظير عن بعد، ولكنه شخص كان جالسا في حضن بشار الأسد حتى الأمس القريب، وهو شارك في العملية السياسية التي يقودها بشار الأسد. تصريحاته هي ناجمة عن خبرة وتجربة حديثة جدا، وهذا هو مصدر قوتها وأهميتها.

بشار الأسد هو ليس مؤهلا للمشاركة في حل سياسي لأنه ما زال إلى الآن ينظر إلى الشعب السوري كحشرات.

بشار الأسد تربى على فكرة أن الشعب السوري هو مجرد حشرات. هو لا يستطيع أن يخرج من هذه العقلية.

من يعتبر الناس حشرات لا يمكنه أن يتعاون معهم في عملية سياسية. هذا مجرد تنظير بلا معنى.

فكرة الحل السياسي مع بشار الأسد هي طرح مجنون. هي أشبه بفكرة الحل السياسي مع الشيطان أو مع هولاكو. كيف يمكن للسوريين أن يدخلوا في اتفاق سياسي مع شخص دمر آلاف القرى والمدن السورية وهجر سكانها؟ (هجر ما يزيد على 13 مليون سوري). في رأيي أن من يقولون مثل هذا الكلام هم مجانين ولا يدرون ما الذي يتحدثون عنه. لو أن بشار الأسد فعل نفس الأمر في بلدانهم لما كانوا طرحوا أبدا مثل هذا الكلام.

لو أن بشار الأسد هجر نصف الشعب الإيراني أو الروسي أو الصيني أو المصري إلخ لما كان أحد في تلك البلاد تجرأ على طرح فكرة الحل السياسي معه.

رأيان حول “حديث لؤي حسين عن استحالة الحل السياسي مع الأسد هو مهم لأنه صادر من شخص جرب الحل السياسي مع الأسد

  1. الشعب السوري اليوم يتعرض لأكبر خديعة بالتاريخ الحديث.. يريدون فرض أشخاص على الشعب السوري لتحدثوا باسمه..

    من هو لؤي الحسين وما هو محلّة من الاعراب كي يأتي ويتحدث باسمنا؟؟

    نيلسون مانديلا جلس في السجن 27 سنة من أجل مبادئه، ومن أجل شعبه، ورفض الخروج إلا بتحقيق شروطه..

    من هو لؤي الحسين؟ هو هارب من سوريا…
    هل من النضال أن يهرب صاحب الحق من أرضه؟ طبعاً سأتينا الرد أنه خاف من القتل.. لماذا لم يهرب مانديلا إذاً، بل قاوم..

    هؤلاء ليسوا إلا أدعياء على الشعب السوري، ونحن لا نعترف بهم،… والأنكى أنه يتحدث مع رئيس الائتلاف الذي سمعته (أي أني سمعت الحسين) وهو يهجي هذا الائتلاف ويصفه بأوصاف سيئة وهو كذلك..

    إن كان يريد الحسين التعبير عن موقف سياسي، لا بأس، أنا أتفهم ذلك، فأنا أحب السياسة وأحب التعاطي بها، ولا أعتب على السياسي عندما يمارسها بحنكة، ولكن سؤالي ليس لأبله مثل الحسين بل سؤال لمناصريه وأتباعه:

    يا سادة لثد باعكم رئيس تياركم بأول طيارة إلى اسطنبول لينضم إلى جيش الفنادق هناك.. والذي عنده أدنى شك بأن هذا الهارب هو رعديد وجبان فإنه يستحق منا لكم كل التشفي والاحتقار… لو فيكم ناموس لصدر بيان ياسم التيار لطرد الحسين منه..

    أعتقد جازماً أن ما يقوده هذا الحسين لا تيار ولا هم يحزون، هذا ليس أكثر من دكانة سياسية يتعاضى فيها الأموال بكل تصريح يخرج به..

    قال تيار قال…

    الله يكون بعون الشعب السوري على هكذا معارضة..

    إن من أوصنا إلى تدمير سوريا ليس النظام بل المعارضة الفاشلة والسافلة..

  2. انها العاب النظام المخابراتية السخيفة كفى قرفا وكونوا جديين نظاما ومعارضة لخلاص الشعب من هذه المصيبة

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s