زهران علوش قائد للمعارضة المعتدلة؟

هذا المقال هو أشبه بنكتة.

تصريحات زهران علوش تملأ الإنترنت، وهناك من ترجموها إلى اللغة الإنكليزية ونشروها في الإعلام الغربي. كل تصريحاته هي عبارة عن تطرف وتحريض طائفي وعنصري.

هو يعتبر أن الحرب في سورية هي حرب ضد الروافض والنصيرية. هل هذه هي نظرة المعتدلين إلى ما يجري في سورية؟

المعتدلون يعتبرون أن هدفهم في سورية هو تأسيس دولة ديمقراطية.

زهران علوش انتقد الاهتمام الدولي بكوباني أثناء هجوم داعش عليها. هو قال أن ما يجري في كوباني هو قتال بين خوارج وبين شيوعيين ملاحدة، وبالتالي فخار يكسر بعضه.

هذا الإنسان ليست له علاقة بالاعتدال من قريب أو بعيد.

أيضا من المؤسف أن دولة قطر تبرز الآن كقائد للتدخل المرتقب في سورية. دولة قطر هي أكبر داعم في العالم للإرهابيين والمتطرفين. هذا ليس مجرد تجن ولكنه أمر واضح من متابعة إعلام هذه الدولة ومن متابعة مواقف الأشخاص الذين يتلقون التمويل منها. كلما قرأت في الإعلام كلاما متطرفا وإرهابيا يتبين لي أن قائله ممول من قطر.

أردوغان تحدث عن التدخل البري في سورية. هل سيرسل قواته إلى هناك أم لا؟ هو على كل حال سوف يكون مسؤولا عما سيحصل في سورية. السوريون والمجتمع الدولي يريدون تأسيس دولة ديمقراطية في سورية وليس دولة على غرار قطر.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s