بشار الأسد يرفض خطة de Mistura… ويضع خططا لتحصين دمشق

بشار الأسد لا يفكر في سلام ولا تسوية ولا أي شيء من هذا.

هو مشغول بوضع الخطط لتحصين مدينة دمشق. هو يريد أن يهدم الضواحي المحيطة بدمشق ويخليها من السكان، وبعد ذلك من الممكن أنه سيبني سورا حول دمشق وسيحفر خندقا حول السور.

بعدما ينتهي من هذه العملية سوف يتفرغ لمهاجمة المدن الأخرى بهدف “فتحها”. هو على ما يبدو متلهف لفتح مدينة حلب وضمها إلى إمارته.

هذه هي عقليته. هي عقلية رجل يعيش في القرون الوسطى. هو لا يتصرف كرئيس دولة في القرن 21 (ناهيك عن أن يكون رئيس جمهورية). هو يتصرف وكأنه أمير لإمارة من القرون الوسطى. هو يريد أن يفتح البلاد ويضمها إلى ملكه بالقوة، وبعد ذلك ينتظر من بقية الأمراء والملوك والسلاطين أن يعترفوا به ندا لهم.

تفكيره ليس له علاقة بمبادئ العالم المعاصر ولا بميثاق الأمم المتحدة.

هو لا يعلم أن منطق الغزو والضم وإخضاع الشعوب بالقوة بات محرما في القانون الدولي والأعراف الدولية.

هو يتجاهل كل ذلك ويصر على إخضاع السوريين بالقوة… بدعم أثيم من الحكومة الإيرانية.

هذا مقال من صحيفة لبنانية مناصرة لحزب الله يوضح موقف الأسد من مبادرة de Mistura. بشار الأسد لا يريد هذه المبادرة ولا أية مبادرة أخرى.

مبادرة de Mistura كانت منذ البداية لمصلحة معارضي الأسد. أنا أستغرب عدم دعمهم لها.

 

الإعلانات

One thought on “بشار الأسد يرفض خطة de Mistura… ويضع خططا لتحصين دمشق

  1. عزيزي هاني
    بشار الاسد يدافع عن الشعب السوري ضد تنظيم القاعدة وهذا ليس حقه فقط بل واجبه وان قصر في الدفاع على الشعب محاسبته.بالمناسبة الشعب السوري بغالبيته ما يزال مؤيدا للاسد طبعا هناك معلرضون وهذا حقهم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s