الغرب يمكنه أن يساعد السوريين بتعليمهم

يقول الكثير من الأميركان أن أميركا لا تملك حلفاء في سورية وأن كل السوريين هم معادون لأميركا وقيمها.

أنا أتفق مع هؤلاء في ناحية واحدة وهي أن السوريين بشكل عام لا يملكون ثقافة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

السوري يتلقى ثقافته من مصدرين، المصدر الأول هو أهله الذين يعلمونه في الغالب على التعصب الديني والطائفي، والمصدر الثاني هو الحكومة التي علمت أجيالا من السوريين على التعصب بكل أشكاله وعلى الانغلاق الثقافي والتحجر الفكري.

لكي يكتسب السوريون ثقافة الديمقراطية لا بد أن يكون هناك مصدر يحصلون منه على هذه الثقافة. تاريخيا لم يكن هناك أي مصدر يعلم السوريين على الديمقراطية والتسامح. النظام السوري كان يربي الطلاب على أفكار التعصب والتطرف والجهل والتحجر الفكري (تحت شعارات القومية والاشتراكية ونحو ذلك).

إحدى الطرق التي يمكن للسوريين أن يكتسبوا بها ثقافة الديمقراطية هي عبر تطوير التعليم والانفتاح الثقافي على العالم الغربي الديمقراطي. هذه الأمور تحتاج إلى موارد مالية. لا يمكن أن تكون هناك نهضة تعليمية وثقافية عندما يكون الشعب جائعا.

الأميركان دمروا الاقتصاد السوري وأفقروا السوريين وهجروهم من بيوتهم بدعوى الضغط على نظام بشار الأسد، وبعد ذلك هم صاروا يقولون أن السوريين غير ديمقراطيين.

كيف يمكن للسوريين أن يكونوا ديمقراطيين طالما أن أميركا اعتبرت إفقارهم وتجويعهم هدفا لها؟

أميركا بررت سياسة إفقار السوريين خلال السنوات الثلاث الأخيرة عبر ربطها بقضية الديمقراطية والضغط على بشار الأسد، ولكن الحقيقة هي أن هذه السياسة تعود إلى عقود ماضية وهي في السابق لم تكن تربط بموضوع الديمقراطية. الأميركان كانوا يقولون قبل اندلاع الثورة السورية أن عقوباتهم على سورية هي بسبب دعمها للمنظمات الإرهابية (حزب الله وحماس) وبسبب تطوير أسلحة الدمار الشامل. أي أن العقوبات كانت مرتبطة بموضوع أمن إسرائيل ولم يكن لها علاقة بالديمقراطية.

الثورة السورية هي أيضا ليست متعلقة بالديمقراطية. هذه الثورة هدفت إلى تدمير سورية لأجل تعزيز أمن إسرائيل.

بدلا من اتهام السوريين بأنهم متطرفون وغير ديمقراطيين يمكن للدول الغربية أن تساهم في تعليمهم وتنويرهم.

الدول الغربية يمكنها أن تمول إنشاء مدارس للسوريين في البلاد التي يتركزون فيها حاليا، ويمكنها أيضا أن تقدم لهم منحا للدراسة على أراضيها.

التعليم حاليا هو مشكلة كبيرة بالنسبة لكثير من الأطفال والشباب السوريين. هذا الجيل الذي ينشأ بلا تعليم لن يكون ديمقراطيا ولكنه سيكون على شاكلة بشار الأسد وداعش.

4 thoughts on “الغرب يمكنه أن يساعد السوريين بتعليمهم

  1. الى المدعو هاني
    هل تظن ان الشعب السوري شعب بهيمي جاهل
    هو احد امرين اما انك انت الاهبل او ان الشعب السوري غير ديمقراطي ولم ياخذ علم الحياة الا من عائلته او النظام
    العكس تماما هو الصواب الشعب السوري شعب ذكي وحضاري ومرن الى اقصا غاية هو شعب عملي مثقف وقوي بحيث ان النظام البائد اي نظام البائس الاحمق بشار الاسد اذ استطاع هذا الشعب بكل اطيافه ان يتعايش مع جلاده طوال 44 عاما فقد بنى وصتع وابدع رغم كل التضييقات والايتاوات التي فرضها عليه النظام
    اقول لك شيئا سيعجبك , لقد استطاع اهل حلب ان يخترقوا الاسواق العالمية بصناعتهم وابداعهم في الصناعات المعدنية من مطابخ معدنية منزلية وصناعية الى معداتها الفائقة الجودة ففي الامارات وحدها حوالي 75 شركة نجهيزات معدنية لمطابخ وغيرها وتوابعها اصحابها حلبيون وخلال عشرون عاما مضت كنت اظن انها حقيقة المانية او ايطالية او امريكية الا انني اكتشفت انها صنع في حلب نعم كانوا يأخذون التوكيل الرسمي من الغرب ويدفعون له نسبة معينة ثم يضعون الاسم العالمي على صناعتهم المشرفة وعبقريتهم في الاتقان لقد حقد الاتراك على اهل حلب منذ عقود عديدة اذ لامكان للصناعات التركية تستطيع منافسة الصناعة السورية الغربية كذلك صناعة المفروشات ذهلت عندما علمت ان معارض المفروشات بكافة انواعها هي دمشقية الصنع لقد ابدعوا في اتقان عملهم فانك تجد الماليزي والصيني والتشيكي اسعار معقولة وتصاميم عادية اما الماركات الاعلى والاغلى اي الغربية فهي بنفس الاسلوب صنعت في دمشق بتصاميم مذهلة في قرية زملكا تحديدا
    لقد ابدع السوريون وتفننوا في ايجاد مخارج لهم ولتجارتهم وصناعتهم واستطاعوا الوصول الى بلد يكاد يكون من البلدان الراقية عالميا ( طبعا قبل الثورة ) ان نظام الاسد الاخذ في الافول هو من حطم البلاد والعباد لكن اعدك انه خلال سنوات قليلة سيبني السوريون بلدهم باحسن مما كانت
    على الرغم من مرونة السوريون الا انهم عندما وصلت الامور الى الحرب الشعواء للاطاحة بالفاجر بشار وزمرته فهنا انتهى بشار الى غير رجعة .

    • أولا، هؤلاء التجار هم قلة قليلة وهم لا يمثلون الشعب السوري. الفئات المهمشة والثائرة التي يسميها بشار الأسد بالإرهابيين هي أيضا جزء من الشعب السوري.

      ثانيا، أنا في المقال أتحدث عن قضية الديمقراطية. ما هي العلاقة بين كلامك وبين قضية الديمقراطية؟

      هل تريد أن تقول أن الشعب السوري يملك ثقافة الديمقراطية؟ ما هو الدليل على ذلك؟

      لو كان السوريون يملكون ثقافة الديمقراطية والوطنية لما كانوا انقسموا إلى قبائل كما هو حالهم الآن.

  2. طيب إذا كانو من البداية غير معنيين بالديمقراطية لماذا الآن سوف يصرفون أموال دافعي الضرائب على تعليم السوريين !!! ماهو الدافع ؟ نشر الديمقراطية آخر همهم
    بالعكس فرنسا تحارب التعليم السوري منذ بداية الأزمة، أوقفت حوالات الرواتب للسوريين الذين يدرسون على نفقة الدولة. أصبح السوري الذي يعيش في فرنسا أو ألمانيا ولديه منحة من الحكومة السورية وعددهم في فرنسا وحدها أكثر من 1500 شخص لا يستطيع الحصول على راتبه !!! وضعت المزيد من القيود على قبول الطلاب السوريين في الجامعات الفرنسية وأصبحت فيزا الدراسة أصعب من قبل
    بدل من المساهمة في التعليم هم يريدون جعل الوضع أسوأ مما كان عليه في السابق.

  3. عزيزي هاني
    انا الذي اعلمه ان الديمقراطية ليست طعاما نتناوله او دواء نشربه الديمقراطية في الشكل الغربي الحلي ليست لنا ولا تناسبنا الديمقراطية التي تتحدث عنها هي شكل من اشكال حياة الغرب فهل تستطيع ان تقول ان ابن رشد الذي درست علومه في الجامعات الغربية والى الان هو يحمل ديمقراطية الغرب او ابن سينا او الخوازمي او او
    انك لتجد كل الغرب مدين لهؤلاء بالحضارة والتطور
    الديمقراطية التي تتحدث عنها اتت على حطام اوروبا واشلاء 50 مليون انسان بعد الحربين العالمييتين واندحار والاتفاق على تحييد الكنيسة بكل اشكالها اذ لامكان للدين في ديمقراطيتهم وهو مايسمى العلمانية نعم لقد اقتنع الغرب بهذا الشكل من الديمقراطية لبناء الانسان وبتاء الدولة ونجح في تنحية خلافاته واحقاده والتفت الى علمه وعمله
    هذا شيئ جيد ولكن لايعني انها الشكل الوحيد لاحترام الاخرين وحقوق الانسان انظر الى الصين فترى شكل من اشكال الحضارة الصاعدة والتي ستبتلع الاقتصاد العالمي تجدها تعيش نوعا من انواع الاستعباد وهذا ايضا لايناسبنا
    نحن نستطيع ان نأخذ من تاريخنا حياة اجتماعية كريمة في العديد من المراحل في عصور الخلافة الاسلامية
    فلنا في ذلك خير حياة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s