لماذا حاول بشار الأسد أن يغري مناف طلاس؟

نشرت وكالة أنباء غربية مؤخرا خبرا يقول أن بشار الأسد سعى لإغراء الضابط المنشق مناف طلاس بمنصب رفيع في مقابل عودته إلى دمشق.

قبل فترة سمعنا أيضا أن بشار الأسد حاول إغراء الشيخ معاذ الخطيب وإقناعه بالعودة.

أظن أن بشار الأسد يحاول أن يغري هؤلاء الأشخاص لأنه يبحث عن فرقعة إعلامية يستفيد منها دعائيا في الغرب.

الغربيون بشكل عام والأميركان بشكل خاص يعتقدون أن بشار الأسد هو مرفوض من غالبية العرب السنة، ولهذا السبب هو لا يصلح للحكم.

لو تمكن بشار الأسد من إعادة مناف طلاس إلى حضنه فهو كان سيستغل ذلك للترويج لنفسه في الغرب. هو كان سيقول للغربيين أن عودة مناف طلاس تعني أن العرب السنة بدؤوا بالعودة إلى حضني.

بشار الأسد لا يبحث عن مصالحة حقيقية مع العرب السنة. لو كان هدفه هو الانفتاح الحقيقي على معارضيه من العرب السنة لكان سعى منذ البداية لإصلاح سياسي جدي. ما يريده بشار الأسد هو مجرد فرقعة إعلامية. هو يريد دعاية جديدة يروج بها لنفسه في الغرب، لأنه يظن أن الغربيين بلهاء ويمكن أن يقعوا ضحية دعاياته الغبية.

هو أراد أن يغري مناف طلاس بمنصب كبير في مقابل عودته. لو فرضنا أن مناف طلاس عاد، فهل هذا يعني أن المشكلة السياسية في سورية انحلت؟

بشار الأسد يظن أن حل المشكلة في سورية هو بعودة الجميع إلى حضنه. هو لا يستوعب أي حل آخر سوى هذا الحل.

عقله لا يتصور أي حل لا يكون هو محوره.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s