المملكة الأردنية هي أسهل هدف للبغدادي؟

 

لو كان أبو بكر البغدادي جادا فيما قاله عن فتح بغداد وكربلاء والنجف فهذا يعني أنه أوصل نفسه إلى طريق مسدود.

الحرب ضد الرافضة التي يتحدث عنها الجهاديون الوهابيون هي حرب بلا نهاية. هذه الحرب يمكن أن تستمر لمدة خمسين عاما دون أن تصل إلى نتيجة.

أنا لا أدري ما هو مقدار العقلانية لدى أبو بكر البغدادي، ولكن لو فرضنا أنه يخطط على أساس عقلاني فالمتوقع هو أن يؤجل الحرب ضد الرافضة وأن يركز على الجبهات الأسهل والأكثر تحقيقا لمصالح “الخلافة الإسلامية” التي أعلنها.

أسهل جبهة بالنسبة لأبي بكر البغدادي هي ربما جبهة المملكة الأردنية.

هذه المملكة هي سنية خالصة، وكثير من سكانها عشائريون، وبعضهم وهابيون.

لو حاولت الخلافة الإسلامية أن تتمدد نحو الأردن فهذا سيؤدي ربما إلى تدخل عسكري أميركي-إسرائيلي لدعم ملك الأردن.

التدخل الإسرائيلي سيفيد الخلافة الإسلامية بدلا من أن يضرها. أفضل دعاية ممكنة لهذه الخلافة هي فتح جبهة عسكرية بينها وبين إسرائيل.

كثير من سكان الأردن هم فلسطينيون، وفي حال فتحت جبهة بين الخلافة وبين إسرائيل فهذا من شأنه أن يزيد شعبية الخلافة في الأردن.

ما يبدو لي هو أن الأردن هو أرض خصبة لمشروع الخلافة.

الأردن له حدود مع الحجاز. هذا أيضا أمر مهم بالنسبة للتوسع نحو الجزيرة العربية.

بالنسبة لجبهة الكيان السوري فهي أيضا جبهة مجدية، ولكن نحن نعلم أن النظام السوري هو مدعوم من النصيرية ومن شيعة لبنان. الحرب ضد النظام السوري هي أصعب من الحرب ضد ملك الأردن.

رأي واحد حول “المملكة الأردنية هي أسهل هدف للبغدادي؟

  1. جيش الاردن من أقوى الجيوش أقوى من جيش ايران ليس بالكثره رأينا كيف هرب جيش المالكي المدعوم بجيش ايران من داعش ( جبناء ) ثانياً الاردن عند
    آل سعود خط احمر ليس احمر اوباما.
    اذا سألت الروس عن السعوديين ذكّرهم بآخر قائد حاربهم في القوقاز ( خطّاب ) يعرفوننا جيّداً منذ أفغانستان ،،،

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s