دعوة مخابراتية جديدة؟

كلام غريب:

بهية مارديني: كلنا شركاء
تحدث جمال معروف قائد ثوار سوريا بكل وضوح وصراحة حول اوضاع التمويل والميدان وقال ”اقول لك وبكل صراحه لايوجد عندي من الذخائر تكفي لمئة مقاتل ولكن عندي ولله الحمد اكثرمن خمسة عشر الف مقاتل كلهم اشداء ومنتشرين على كافة المناطق السوريه” و اضاف ” انا جاهز ان وجه الي الدعم بشكل كافي ان نحسم المعركه مع النظام بأقل من سنه باذن الله ولكن القاده كثر وكل واحد ينظر على مزاجه ” وكشف النقاب عما قال انه بعض” الاشياء المستوره في الثوره ” ومنها كما اوضح ”اننا لواجرينا جوله على الارض ونظرنا الى القوه الفاعلة لوجدنا مايلي
أولاً شهداء سوريه هم في جبل وجبل الزاويه محرر منذ اوائل الالفين واثنى عشر !!
احرار الشام من حماه وكل مؤسسين الاحرار من حماه ولكن ماذا تحرر من حماه وريفها !!
التوحيد من حلب وكثير من الفصائل من حلب ايضاً خرجنا قبلهم في ادلب بسنه وقطعنا طريق الاستراد المؤدي الى حلب ماذا حرر التوحيد بحلب !!
جيش الاسلام وجبهة النصره مسقط رأسهم دمشق ومقاتليهم اكثرهم في دمشق ماذا حرروا في دمشق!!
الفاروق وهيئة حماية المدنيين من حمص والدعم كان يوجه لهم ماذا حرروا من حمص “ !!
وافاد معروف “نحن اهل ادلب ولله الحمد لولم يمن الله علينا بتحرير ماحرر من ادلب وريفها مااستطاع احد من الثوار المرور والذهاب الى تركيا !”.!
ولكنه قال “نحن حتى الان في كل المعارك التي دارت في جبل الزاويه لم نطلب المؤاذره من احد لم نطلب العون الا من الله وامنا الحمايه لاغلب الثوار والمنشقين. ولم يصل الينا دعم الابشكل قليل ولكن باقي التشكيلات مااستطاعة ان تحافظ على المنا طق المتواجده فيها رغم الدعم الغير محدود !!
اما الان فإني اقول للجميع اصبح تواجد الثوار في المنطقة الشمالية عبء علينا نريد من الجميع ان يعود كل فصيل الى المنطقة الجغرافيه التي نشأ منها ليدافع عنها ونحن نتحمل عبء الدفاع عن المنطقه التي نتمركزبها ونشأنا منها !!

المحافظات الشمالية (الحسكة والرقة وحلب وإدلب) هي المحافظات الوحيدة التي سقطت فيها عائلة الأسد (إلى جانب محافظة دير الزور في الشرق).

بقية محافظات الكيان السوري ما زالت خاضعة لسيطرة عائلة الأسد. صحيح أن تلك المحافظات غير مستقرة، ولكن من يذهب إليها سوف يرى مظاهر سلطة عائلة الأسد كما كان الحال قبل اندلاع الثورة.

في الفترة القادمة من المتوقع أن تشن عائلة الأسد حربا مدمرة على المحافظات الشمالية بهدف احتلالها مجددا.

عائلة الأسد أجلت غزو المحافظات الشمالية لأن هذه محافظات هامشية طرفية، وبالنسبة لعائلة الأسد الأولوية هي السيطرة على المناطق المركزية المهمة بالنسبة لحكم العائلة.

عائلة الأسد اقتربت من إحكام سيطرتها على المحافظات المركزية، وبعد ذلك سوف تتفرغ لغزو المحافظات الهامشية.

في هذا الوقت الحرج تخرج دعوة للمقاتلين لكي يغادروا المحافظات الشمالية ويذهبوا نحو المحافظات التي تسيطر عليها عائلة الأسد.

المقصود من هذه الدعوة هو تسهيل مهمة عائلة الأسد في غزو المحافظات الشمالية.

من يقف وراء هذه الدعوة يريد استمرار حرب الاستنزاف المدمرة ولا يريد سيناريو الهدنة ووقف إطلاق النار.

هل هذه الدعوة صادرة عن أفراد؟ أم أن هناك أجهزة مخابرات تقف وراءها؟

هناك جهات دولية وإقليمية سوف تتضرر من عقد هدنة تبقي عائلة الأسد في دمشق. هذه الجهات تفضل استمرار حرب الاستنزاف إلى الأبد على أن يتم عقد هدنة.

لا صحة للكلام الذي يقول أن هناك مقاتلين من المحافظات الجنوبية في شمال الكيان السوري. معظم المقاتلين الموجودين في شمال الكيان السوري هم من الشمال، ولكن هناك من يريد جر هؤلاء جنوبا لكي يسهل مهمة عائلة الأسد في غزو الشمال.

هناك أطراف كثيرة لها مصلحة في استمرار حرب الاستنزاف.

أنا للأسف لست متفائلا بقرب التوصل إلى هدنة، لأن لا أحد يسعى بشكل جدي لعقد هدنة.

المستفيد الأكبر من عقد الهدنة هم المدنيون، وخاصة سكان المحافظات الهامشية، لأن هؤلاء يدفعون الثمن الأكبر لاستمرار حرب الاستنزاف. ولكن من هو الذي ينظر في مصلحة هؤلاء؟

من هو الذي ينظر في مصلحة شعب الكيان السوري؟ لا أحد ينظر في مصلحة شعب الكيان السوري.

عائلة الأسد تنظر إلى مصلحتها كعائلة، وأجهزة المخابرات تنظر إلى مصالح دولها.

3 thoughts on “دعوة مخابراتية جديدة؟

  1. ..
    كل الأسماء الواردة في المقال معروف ارتباطاتها.. فأي طرح من بهية مارديني أو موقع كلنا شركاء أو حتى من سمته (قائد ثوار سوريا)، بغض النظر أنها تسمية مضحكة جداً لأننا كلنا نعرف كيف أن من يسمون أنفسهم ثوراً ليس لهم قيادة ولا يتبعون أي تسلسل قيادي..

    ليس هذا موضوعنا..

    الغريب بالقصة أن هاني نفسه كان قد دعا إلى نفس ما يدعوا إليه المسمى (جمال معروف).. ولكن كانت دعوة هاني معكوسة، يعني:
    طالب هاني من فترة ليست بقصيرة أن يدافع شبان كل منطقة عن مدينتهم في وجه الغزات قاطعي الرؤوس.. واستنكر السيد هاني كيف أن يذهب الشاب الحلبي مثلاً للدفاع عن الرقة..
    للأسف صدقت هاني يومها، وبررت له لأن حلب بحاجة لأهلها وشبابها للدفاع عنها، ولكن بعد أن قرأت كلامه اليوم تبين لي أن حتى طرحه السابق هو طرح مخابراتي ولا يختلف عن طرح السيد معروف..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s