استثمارات BOT المعكوسة كحل لزيادة الإنتاج في العراق

استثمارات الـ BOT هي استثمارات ينفذها القطاع الخاص مع وجود شرط في عقدها ينص على انتقال ملكيتها إلى الدولة بعد مرور فترة معينة.

هذا النوع من الاستثمار له عيوب وسلبيات عديدة، وهو عموما غير مناسب للعراق لأن فلسفته هي فلسفة اشتراكية، والعراق لكي ينهض يجب أن يتجنب كل ما له علاقة بالاشتراكية.

أنا أقترح على الحكومة العراقية أن تنفذ استثمارات صناعية وفق مبدأ شبيه بالـ BOT ولكن على نحو معكوس.

المشكلة الكبرى في العراق الآن هي إحجام القطاع الخاص عن الاستثمار لعدة أسباب (أهمها غياب الأمن).

بما أن القطاع الخاص يحجم عن الاستثمار فلا بد أن تلعب الدولة دورا مباشرا في الاستثمار.

أنا أقترح على وزارة الصناعة العراقية أن تقوم بإنشاء معامل في المناطق العراقية الفقيرة والمهمشة، وأن تقوم بتوظيف أبناء تلك المناطق في المعامل.

طبعا هذا الأمر هو اشتراكية صريحة، لأن ملكية المعامل ستكون للدولة.

الحل في رأيي هو أن تقوم الحكومة بطرح المعامل للاكتتاب العام بعد مرور فترة زمنية معينة على إنشائها، وبهذا ستكون تخلصت من ملكية المعامل ولكنها في نفس الوقت حفزت النمو الاقتصادي.

من الممكن أن يتم توزيع جزء من أسهم المعامل على العمال الفقراء الذين يتم توظيفهم فيها.

من الممكن أن تطلب الدولة منذ البداية مشاركة القطاع الخاص في أسهم المعامل، بمعنى أن الدولة يمكن أن تدخل في البداية كشريك أو ممول، ولكنها لاحقا يجب أن تنسحب.

مثل هذه السياسة هي أجدى بكثير من السياسة الخرقاء التي يتبعها العراق الآن.

توزيع الرواتب والأموال النفطية على الشعب هو تصرف غبي يدل على قصر النظر.

بدلا من توزيع الرواتب الأحرى هو أن تقوم الدولة ببناء المعامل وتوزيع أسهمها على المواطنين.

طبعا وزارة الصناعة يجب أن تدرس جيدا المعامل التي ستنشئها. هذه المعامل يجب أن تكون ذات جدوى اقتصادية مضمونة.

في العراق حاليا الصناعة شبه معدومة، وبالتالي هناك الكثير جدا من الفرص الاستثمارية الصناعية ذات الجدوى المضمونة.

طبعا الصناعة لا يمكن أن تنجح على المدى البعيد إلا بالاهتمام بالبحث العلمي والتطوير والاختراع. لهذا السبب يجب أن تهتم الحكومة بإصلاح التعليم العالي في أسرع وقت.

المعامل الناجحة يجب أن تحوي أقسام للتطوير والاختراع والإبداع. المعامل التي لا تطور نفسها هي مجرد حل مؤقت وهي لا تفيد الاقتصاد على المدى البعيد.

المعامل الناجحة يجب أن تهتم بالبحث العلمي والإبداع، ويجب أن تسعى لاستقطاب الباحثين والمبدعين وتوظيفهم لديها.

2 thoughts on “استثمارات BOT المعكوسة كحل لزيادة الإنتاج في العراق

  1. حقاً و بلا مزاح، لو كان بالإمكان جعل شخصكم الكريم، مستشارا -مسموع الكلمة- في العراق، فان العراق سيكون بألف خير
    ؛)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s