ترشيح معاذ الخطيب للرئاسة ضد بشار الأسد

أنشئت على الفيسبوك صفحة تدعو لترشيح معاذ الخطيب للرئاسة ضد بشار الأسد.

هذا هو رابط الصفحة:

https://www.facebook.com/alkhatibPresidentofSyria

معاذ الخطيب هو ليس معارضا ولكنه شخصية وسطية معتدلة. هو يستحق أن يصل للرئاسة في هذه الفترة.

ترشحه للرئاسة هي فكرة جيدة، ولكنها للأسف متأخرة جدا.

كان يجب على المعارضين أن يلجؤوا للعمل السياسي منذ البداية، وليس الآن بعدما أحرقوا البلد ودمروا حلب القديمة.

أنا أؤيد ترشح معاذ الخطيب، ولكن يجب عليه (في حال ترشح) أن يتواصل مع الأقليات وأن يسعى لكسب تأييدها.

هو يجب أن يعلن تأييده للامركزية الإدارية ويجب أن يتواصل مع الأكراد ويتفق معهم على تسوية عادلة للقضية الكردية.

أيضا هو يجب أن يعلن موقفا واضحا من المد الوهابي والتحريض ضد إيران وحزب الله والشيعة. في رأيي أنه يجب أن يزور إيران ويتفق مع الإيرانيين.

أيضا يجب عليه أن يزور العلويين والدروز وغيرهم.

ولكن من الذي سيسمح له بزيارة كل هؤلاء؟ وهل بشار الأسد سيسمح له أصلا بأن يتجول في سورية وأن يقوم بحملة انتخابية؟

هل بشار الأسد سيسمح أصلا بإجراء انتخابات رئاسية حقيقية؟

أنا لا أظن أن بشار الأسد سيجري انتخابات رئاسية إلا في حال ضمن سلفا أنه سيفوز فيها.

معاذ الخطيب يمكنه أن يفوز لو جرت انتخابات حقيقية نزيهة، ولكن بشرط أن يتفق كل المعارضين والحياديين على التصويت له.

الإعلانات

7 thoughts on “ترشيح معاذ الخطيب للرئاسة ضد بشار الأسد

  1. فورد وتابعه “قفة” الخطيب؟! ..

    بعض من ما كتب هاني في المدونة:

    إضافة: موقف معاذ الخطيب
    Posted:مارس 14, 2013
    يجب ألا ننسى موقف معاذ الخطيب الأخير عندما رفض تشكيل حكومة انتقالية. معاذ الخطيب حسب فهمي لدوره هو وكيل لروبرت فورد في المعارضة السورية، أو على الأقل هو ينسق معه ومع الأخضر الإبراهيمي. لو أن روبرت فورد كان يؤيد تشكيل حكومة انتقالية لما كان معاذ الخطيب رفض ذلك. الموقف الأميركي حاليا هو موقف غريب. هل كانت أميركا تضلل أتباعها في المنطقة لكي تساوم على رؤوسهم؟
    مواقف معاذ الخطيب

    Posted: أبريل 24, 2013
    معاذ الخطيب يحاول جاهدا أن يثبت أنه ليس تابعا للمخابرات الغربية، ولكنني أجد صعوبة في تصديق ذلك. أنا أشعر بأن الأميركان يسمحون له بإطلاق هذه المواقف بهدف تلميع صورته. أنا لا أظن أن اختياره لرئاسة المعارضة كان أمرا عشوائيا، بل أظن أن روبرت فورد انتقاه بعناية على أساس أنه شخصية يمكن أن تحظى بأتييد الطبقية الوسطى “السنية” في سورية التي توصف بالفئة الصامتة.
    لكي نثق بالخطيب وصدق نواياه يجب أن يتخذ مواقف عملية وألا يكتفي بالتصريحات. اليوم سمعنا دعوة له من هيئة التنسيق لكي ينضم إليها. إذا كان يريد أن يقنعنا بأنه معارض وطني فبإمكانه أن يعود إلى سورية وأن ينضم إلى هيئة التنسيق. وقتها سنقتنع أنه معارض وطني. أما إطلاق التصريحات ضد الغرب وأنت جالس في أحضان الغرب فهذا شيء غير مقنع.

    • الأميركان أصبحوا فجأة مستميتين على الحوار
      Posted فبراير 5, 2013

      بعد سنتين تعرضت سورية خلالهما لكل أنواع التدمير والتخريب انقلب فجأة موقف “معاذ الخطيب” بسحر ساحر وأصبح يترجى النظام السوري للحوار. بالأمس خاطب معاذ الخطيب الرئيس السوري بشار الأسد بشكل مباشر وقال له ما يلي: انظر في عيون أطفالك وحاول أن تجد حلا وستجد أننا سنتعاون لمصلحة البلد.

      سبحان مغير الأحوال. ليس هذا فقط بل هو يتمسح بإيران وروسيا، بعدما كان قبل أسابيع قليلة يرفض مجرد زيارة روسيا. مواقف معاذ الخطيب هذه تتحكم بها أميركا عبر الريموت كونترول، وأوضح دليل على ذلك هو التصريحات الأميركية. بالأمس المتحدثة باسم الخارجية الأميركية طالبت الرئيس السوري بالتحاور مع معاذ الخطيب. ما هو سر هذا الحرص الأميركي المفاجئ على الحوار؟ أميركا تريد امتصاص رد فعل محور المقاومة على عدوانها العسكري الأخير على سورية. هي تريد أن تفرض على سورية صفقة دنيئة خسيسة تقول أننا قبلنا بالحوار معكم بعد أن جردناكم من السلاح الكيماوي. أنا من تحليلي لما ورد في الإعلام الغربي أعتقد أن إسرائيل قصفت مواقع السلاح الكيماوي السوري.

      النظام السوري على ما يبدو غير متحمس للحوار مع الخطيب:
      رأيي الشخصي هو أن الحوار مع معاذ الخطيب وأمثاله من الدمى الأميركية هو أمر غير مناسب في الوقت الحالي. هذا الحوار إن تم سيكون تحت الحراب الإسرائيلية وبهدف شرعنة العدوان الإسرائيلي الأخير. الحوار الآن هو أمر مذل ولا يمكن لدولة تحترم نفسها أن تقبل به. عندما تعتدي دولة على دولة أخرى فإن الرد على ذلك لا يكون بالحوار. الرد يجب أن يكون من جنس العمل. إسرائيل قصفت مواقع حساسة في سورية. الرد على ذلك يجب أن يكون بتدمير مواقع حساسة في إسرائيل. لا أحد يرد على القصف بالحوار.

      يجب على معاذ الخطيب أن يأخذ نفسه وأن ينقلع بعيدا. يجب أن يلقي نفسه في أقرب مكب قمامة في إسرائيل. هو مجرد مبعوث إسرائيلي وقح. هو يريد منع سورية من الرد على إسرائيل. هذا هو كل دوره ووظيفته. هو مجرد مناورة أميركية لامتصاص رد فعل محور المقاومة. أميركا تخشى من رد فعل محور المقاومة، والدليل على ذلك هو أنها صعدت اليوم ضد حزب الله. هي أعادت فتح موضوع تفجيرات بلغاريا التي مضى عليها أشهر.

      مبادرة معاذ الخطيب أتت في نفس يوم الهجوم الإسرائيلي، فهل هذه مصادفة؟
      لا طبعا. موقف معاذ الخطيب كان كبيرا ولم يكن موقفا بسيطا، ناهيك عن أن هذا الموقف نال ترحيبا فوريا من أميركا، مما يؤكد أنه أتى بإيعاز أميركي. أميركا أوعزت لإسرائيل بمهاجمة سورية وفي نفس الوقت أوعزت لمعاذ الخطيب بأن يطلق موقفه “التنازلي”. من الواضح أن أميركا استخدمت معاذ الخطيب كقنبلة دخانية للتعمية على الهجوم الإسرائيلي. هي طلبت منه إطلاق موقفه التنازلي بهدف التبريد من رد الفعل الروسي على الغارة الإسرائيلية. أميركا قالت لروسيا أننا أقنعنا المعارضة السورية بالتنازل وفي مقابل ذلك نسفنا السلاح الكيماوي السوري (أو الصواريخ أو شيء آخر مهم بالنسبة لإسرائيل). هذه هي الصفقة التي كانت أميركا تريدها منذ البداية. هي عجزت عن إقناع روسيا بها ولذلك قررت فرضها بالقوة كأمر واقع.

      أميركا استخدمت هؤلاء العملاء الذين يسمون بالمعارضة السورية كورقة لمقايضتهم بالسلاح السوري. هي قصفت السلاح السوري مقابل الموقف الذي أطلقه معاذ الخطيب، على أساس أن موقف معاذ الخطيب يساوي تجريد سورية من سلاحها. هذه هي الصفقة المريضة التي كانت أميركا تريدها منذ البداية. لا أدري كيف يمكن للسوريين أن يتفاوضوا مع هذه المعارضة التي فرضت نفسها بقوة القصف الإسرائيلي. لا بد لهذه المعارضة أن تفعل الكثير لكي تثبت براءتها من إسرائيل.

      • انقلاب هاني الجذري على قناعاته السابقة كان منذ قصة (تنازل الحكومة السورية عن الكيماوي) فهذه القصة هي الشعرة التي قصمت ظهر البعير كما يقال في التراث العربي.

        من وقتها اسفر هاني عن مواقفه صراحة واصبح من المؤيدين للثورة والثوار ولامريكا والتابعين لها من اسلاموي النصرة وداعش ومن لف لفهم. وبات يروج لهم تارة وينصح ويوجه تارة اخري.  
        مبررا أفعالهم وأقوالهم بما في ذلك تأييده وتبنيه لمواقف محور امريكا. 

        في كتاباته المنشورة في هذه المدونة يستطيع من يعود اليها اكتشاف هذا الانقلاب في مواقفه. وعلى سبيل المثال موضوع (دمار مدينة حلب) ففي البداية حمل المسؤولية كاملة لمقاتلي المعارضة حتى انه طالب (النظام) بقصفهم بالكيمياءي للحفاظ على حلب القديمة…. وذلك ورد في كتاباته في اكثر من مناسبة وهي مثبتة في أرشيف المدونة لمن يود التأكد…. ومنذ قصة الكيميائي حمل مسؤولية دمار حلب على الحكومة (النظام)  بل ودمار سوريا بأكملها. وهو بات يكرر هذه المقولة بمناسبة وبغير مناسبة؟؟؟

        ربما مواقفه المستجدة لمتابعي المدونة هي موقفه في الاصل. وان ما كتبه في البدايات كان لمجرد الترويج للمدونة ولجذب اكبر نسبة من المتابعين الباحثين عن المنطق وصوت العقل في التحليل السياسي البعيد عن التبعية للبترودولار.
        وقيل في المثل الشعبي:( داب التلج وبان المرج ) والله اعلم.

  2. اخت يارا، بخصوص موضوع حلب بالفعل قال هاني:
    “يجب على الروس أن يمنحوا الغطاء السياسي للنظام السوري لكي يستخدم السلاح الكيماوي في منطقة حلب القديمة. استخدام السلاح الكيماوي ضد هؤلاء الجرذان هو أهون بكثير من تدمير المدينة القديمة.” … ورد ذلك تحت عنوان:

    فرنسا وتنحية شيخ قطر … وإخراج الجرذان من حلب القديمة
    Posted : يونيو 11, 2013

    أميركا تهدد بتدمير حلب القديمة؟

    بثت قناة شيخ قطر اليوم تقريرا من حلب القديمة أصابني بالاكتئاب. التقرير يظهر فيه إرهابيون إسلاميون وهم يتدربون على القتال في أزقة حلب القديمة. هذا التقرير هو على ما يبدو تهديد مبطن موجه للسوريين عموما والحلبيين خصوصا. أميركا تريد أن تقول أن إخراج الإرهابيين من حلب يعني تدمير حلب القديمة. أنا أسأل إخوتنا الروس: هل يرضيكم تدمير حلب القديمة؟ هذه المنطقة هي منطقة أثرية وهي موضوعة على لائحة التراث الإنساني التابعة لليونسكو.

    يجب على الروس أن يمنحوا الغطاء السياسي للنظام السوري لكي يستخدم السلاح الكيماوي في منطقة حلب القديمة. استخدام السلاح الكيماوي ضد هؤلاء الجرذان هو أهون بكثير من تدمير المدينة القديمة.

    هؤلاء الذين يتدربون ويتحصنون في منطقة حلب القديمة هم أولاد حرام. أنا أعتذر عن الشتائم (التي لا أستخدمها عادة) ولكن هؤلاء بالذات يجب أن نبين حقيقتهم. هم ليسوا أكثر من أولاد حرام، والحل الوحيد معهم يجب أن يكون السلاح الكيماوي.
    هل يرضى الروس بتدمير الكرملين بسبب بعض الجرذان المدعومين من أميركا؟ حلب القديمة بالنسبة لنا هي مثل الكرملين.
    في حال لم يوافق الروس على هذا الأمر فيجب على النظام السوري أن يشتري كمية كبيرة من المبيدات الحشرية ومبيدات القوارض وأن يرشها من السماء بواسطة طائرات.
    هل مبيدات القوارض تعتبر أسلحة كيماوية؟ لا أظن ذلك. أصلا الدولة من واجبها أن ترش مبيدات القوارض بهدف مكافحة هذه الكائنات الضارة. قبل تنفيذ عملية الرش يجب على الدولة أن تلقي منشورات تطلب من السكان مغادرة المنطقة، ومن يبق فيها أثناء الرش فهو المسؤول.
    نتمنى من الدولة تنفيذ هذا الحل جديا وعدم مقاتلة الإرهابيين في أزقة المدينة القديمة. هؤلاء الإرهابيون هم ليسوا أكثر من قوارض، بل القوارض هي أشرف منهم.
    تركوا كل سورية وجاؤوا إلى حلب القديمة لكي يخوضوا فيها المعركة الفاصلة.

  3. قناعاتي ما زالت ثابتة ولم تتزحزح قيد أنملة…

    أنا دعوت النظام السوري لاستخدام الكيماوي في حلب القديمة لأن قضية حلب القديمة هي بالنسبة لي قضية مهمة جدا… أنا كنت أريد حماية حلب القديمة بأية طريقة ممكنة…

    ولكن النظام السوري لم يفعل شيئا لحماية حلب القديمة، بل على العكس من ذلك هو حولها إلى منطقة اشتباكات، أي أنه تعمد أن يدمرها…

    أنا في بداية الأزمة كنت أتوقع أن ينتهج الرئيس السوري مقاربة عقلانية واقعية… أنا كنت أتوقع منه أن يبدأ في مسار إصلاحي يؤدي في النهاية إلى خروجه من السلطة… هذا هو ما كتبته دائما في كل مقالاتي… ما يبدو لي الآن هو أن الرئيس السوري لا يفكر في الخروج من السلطة ولكنه يريد أن يقلد ما فعله والده في ثمانينات القرن العشرين…

    قناعاتي ثابتة وراسخة كرسوخ الجبال… ولكن بعض الإخوة والأخوات الأعزاء الذين كانوا يتابعونني في الماضي أساؤوا فهمي وظنوا أنني أشبح للرئيس السوري… أنا لم أكن يوما من شبيحة الرئيس السوري ولكنني كنت أطالبه بأن يبدأ بمسار إصلاحي يؤدي في النهاية إلى خروجه من السلطة بشكل مشرف…

  4. لا أدري مالعيب أن يغير الانسان قناعاته؟
    إن وجد الانسان نفسه يسير في طريق خاطئ فما هو المانع أن يعود إلى نفسه ويخرج إلينا بقناعة جديدة، أو قناعة وليدة عن تجربة.. فالانسان وليد تجربته، وهذا برأيي ليس عيباً أبداً..
    لا يمكن لي أن ألوم أحد إن هو (هي) غيروا مواقفهم، فالتأثير الاعلامي كبير جداً..
    اليوم يعتقد البعض أن تدمير حلب كان على يد المتمردين الذين قال أحدهم: حلب لم تأتي للثورة فأتينا بالثورة إلى حلب..
    وغيره من دمر بالصوت والصورة مئذنة الجامع الأموري..
    بعد وجبه من الضخ الاعلامي على مدار سنتين من الجزيرة والعربية لخرج علينا نفس الأشخاص ويعطونا قائمة من الأسباب كيف أن النظام هو من دمّر حلب وليس المتمردين..
    لا يمكنني أن ألوم أحد فهذه حرب قذرة ودنيئة، قد لا يهم أصحابها من دمّر بقدر أن همهم أن يتم التدمير..
    لو أن النظام استعمل قواه المدمرة ودحر المتمردين من حلب لكنّأ سمعنا البكاء على المسلحين من كل أرجاء الأرض.. وعندما وقف النظام على خطوط التماس محاولاً تخفيف الخسائر لم يسلم أيضاً من المؤيدين الذين اتهموه بالضعف والتراجع..
    واقع لا يمكن لأحد أن ينكره:
    هاني تغير… نقطة انتهى..
    أرجو ألا يتسبب هذا الكلام بانزعاج أحد، ولكن هذه هي الحقيقة..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s