مؤيدو الأسد المنفصلون عن الواقع

مقال عجيب غريب:
http://www.al-akhbar.com/node/198822

هذا الكاتب يدعو بشار الأسد لإطلاق حملة انتخابية على طريقة الدول الغربية.

هذا الكاتب لا يدري -على ما يبدو- أن بشار الأسد أطلق بالفعل حملته الانتخابية عبر تشديد القبضة الأمنية على الإعلاميين والفنانيين وكتاب الإنترنت.

النظام السوري أعطى خلال الأسابيع الأخيرة الضوء الأخضر لحملة تستهدف بشكل خاص الناشطين “الكلاميين” الذين لا علاقة لهم بالأعمال الميدانية.

النظام السوري كان خلال السنوات الأولى للثورة يتساهل نوعا ما مع هؤلاء “الكلاميين”، ليس لسبب سياسي، ولكن لسبب لوجستي (على ما يبدو). النظام في بداية الثورة لم يرد أن يشغل رجال المخابرات بمطاردة الناشطين الكلاميين وفضل أن يركز جهودهم على مطاردة الناشطين المتورطين بالأعمال الميدانية.

الآن النظام يشعر بأن الوضع الميداني صار لمصلحته. لهذا السبب هو بدأ في مطاردة ومحاسبة المواطنين على كلام قالوه أو كتبوه على الفيسبوك.

النظام عاد مجددا إلى محاسبة الناس على الكلمة. هذه هي الحملة الانتخابية التي يتحدث عنها كاتب المقال.

هذا الكاتب يعيش في المريخ ولا يدري ما الذي يتحدث عنه.

النظام السوري ومناصروه لا يعتزمون تغيير نمطهم الفكري، بل على العكس هم ينوون التشدد فيه أكثر.

لهذا السبب نحن حذرنا من انتصار النظام السوري وقلنا أنه سيكون كارثة إنسانية سيدفع ثمنها ملايين السوريين.

النظام السوري سيعاقب كل من تفوه ضده بكلمة.

رأي واحد حول “مؤيدو الأسد المنفصلون عن الواقع

  1. ربما من المريخ ، تبدو بعض الامور اكثر وضوحاً ، مثل قول الكاتب ان
    “السلطوية تُفسد المثقفين أو تعميهم بالأحقاد”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s