محور المقاومة أفلس وخسر مصداقيته

العدوان الأميركي-الإسرائيلي-السعودي على سورية ولبنان والعراق بلغ حدا عاليا جدا لا يمكن تحمله.

الآن يتم إدخال مئات الأطنان من السلاح إلى الإرهابيين في سورية بشكل علني.

القوات الأميركية والإسرائيلية والأردنية تدخل إلى سورية بشكل علني.

إسرائيل تشن غارات مدمرة وكارثية على سورية.

بندر بن سلطان يرتكب مجازر وفظاعات يعجز اللسان عن وصفها في سورية ولبنان والعراق.

كل هذا يحدث ومحور المقاومة يجبن عن الرد على الدول المعتدية.

محور المقاومة كان يقول لسنوات أنه جاهز لخوض الحرب ضد أميركا، ولكن عندما حانت لحظة الحقيقة تبين أن محور المقاومة هو عبارة عن مهزلة كبيرة.

أميركا أعلنت الحرب من طرف واحد. هي تفعل كل ما تريد فعله في سورية ولبنان والعراق دون أن تتلقى أي رد.

بمجرد أن صرخت أميركا وبعبعت قليلا وجدنا الرعب يسيطر على محور المقاومة إلى درجة أن أطراف هذا المحور قبلوا بالهزيمة وبلعوها بصدر رحب.

نحن لا ندعو محور المقاومة لإعلان الحرب ضد المحور الأميركي، ولكننا ندعوه للرد على الضربات والطعنات القاتلة التي يوجهها هذا المحور!

حاليا هناك حرب من جانب واحد فقط. أميركا تضرب وتطعن وتصرخ، والطرف الآخر ساكت خاسئ ذليل منكسر.

هذه قمة الذل والعجز والهوان… والهزيمة.

هذا الخبر قرأته بالأمس:

خاص- سيرياستيبس:

بعد تأكيد خبر اقتراب البوارج و حاملات الطائرات الحربية الاميركية من المياه الاقليمية المقابلة للسواحل السورية و اعلان ‏وزير الدفاع الاميركي ان تلك القطع البحرية العسكرية جاهزة لشن ضربات صاروخية على سوريا -و من مسافات لا تصلها الصواريخ الدفاعية ‏السورية – بانتظار اوامر الرئيس الاميركي اوباما بالتنفيذ لم تمر 48 ساعة حتى تقدم 13 طيار من نسور سلاح الجو و الدفاع الجوي بطلب تشكيل “سرب النسور الجوية الاستشهادية”‏ ‏(على غرار اسراب “الكاميكاز” الياباني في الحرب العالمية الثانية الذي قاد فيه الطيارين اليابانيين طائراتهم المحملة بكميات كبيرة من الصورايخ و ‏المتفجرات و فجروا طائرتهم في البوارج الحربية الاميركية و اغرقوا كثير منها)..

‏ وفي رسالة الى القيادة العامة للجيش و القوات المسلحة و الى قيادة القوى الجوية و الدفاع الجوية و القيادة السورية العليا كتب النسور ما يلي: ‏ ‏” إننا جنود هذا الوطن ارواحنا و دمائنا فداء لعزته و كرامته نتقدم اليكم بطلب تشكيل “سرب النسور الجوية الاستشهادية” لمواجهة اي عدوان ‏محتمل من البوارج و حاملات الطائرات الاميركية على الاراضي السورية , و مستعدين للقيام بعمليات جوية انتحارية استشهادية ضد القوى المعادية اينما ‏رابطت في البر او الجو او البحر لصد العدوان على اراضينا المقدسة و منع العدو من تحقيق اهدافه ..

و نقسم بالله…. اننا لن نتوانى عن بذل انفسنا و دماءنا فداء لسوريا ‏راجين منكم الموافقة ” ‏.

و طلب النسور تسمية عملياتهم الاستشهادية ب عملية -“رياح الله”- ‏ ‏ لا نعلم ماذا كان رد القيادة السورية .لكن الاكيد ان على اعداء سوريا ان يعلموا ان لدى سوريا الكثير من المفاجآت في حال قررت الادارة الاميركية ان ‏ترتكب حماقة و تشن عدوانها من اجل مساعدة ارهابييها المندحرين و انقاذ ارهابي منظمة القاعدة التابعة لها وانقاذ ثوار الناتو من السحق…

فلدى سوريا ‏الاف من ابناءها الشرفاء امثال هؤلاء النسور الاستشهاديين فلتجرب و ستكتشف بنفسها ان كان هذا حقيقة ام خيال سيما بعد ان ارسلت احدى الدول ‏الصديقة لسوريا 11 طيار انتحاري استشهادي للقيام بنفس المهمة منتظرين من القائد العام للجيش و القوات المسلحة السوري الرئيس بشارالاسد الامر ‏ببدء التنفيذ !‏

 

ماذا تنتظرون إذن؟ لماذا تتفرجون على العدوان دون أن تردوا؟

هل البشر هم نعاج حتى نتفرج عليهم وهم يذبحون دون أن نفعل شيئا؟

كم عدد الناس الذين يموتون في سورية والعراق ولبنان؟

هل يجب أن نراقب دخول المزيد من السلاح والإرهابيين إلى سورية دون أي رد فعل؟

محور المقاومة فقد مصداقيته وانتهى. أنا لم أعد أعترف بوجود شيء اسمه محور المقاومة. هذا المحور هو عبارة عن نكتة كبيرة.

للأسف أميركا ربحت في سورية وهي دمرت البلد ودمرت الجيش وقتلت الشعب ودمرت الاقتصاد ونشرت الطائفية والتعصب والإرهاب ومزقت نسيج المجتمع دون أن تتلقى أي رد فعل جدي مما يسمى بمحور المقاومة.

النظام السوري لا يريد أن يتفاهم مع أميركا وينفذ لها شروطها، وفي نفس الوقت هو لا يرد على عدوانها. ما الذي يفعله إذن؟ أنا بصراحة لا أفهم ما هي سياسة النظام.

هو فقط يتسبب في استنزاف الشعب وتدميره بدون فائدة.

طالما أن أميركا نجحت هذه المرة في إدخال القوات والأسلحة فهذا يعني أنها ستكرر نفس الفعل مجددا وبدرجة أكبر.

في الأشهر القادمة سوف تسمعون عن دخول المزيد والمزيد من القوات الأميركية والأسلحة إلى سورية. هذا أمر حتمي.

لماذا تذهب أميركا إلى مؤتمر جنيف وتستسلم للنظام السوري طالما أن لديها القدرة على إدخال القوات والسلاح إلى سورية؟

لو كنت أنا عضوا في الإدارة الأميركية لما كنت فكرت مجرد تفكير في الاستسلام للنظام السوري. لا يوجد سبب يدفعني لذلك.

النظام السوري لا يريد أن يستسلم لأميركا، ولكنه في نفس الوقت يستمر في هذه الحرب العبثية إلى ما لا نهاية.

لا يوجد أي هدف لسياسة النظام السوري. هو يستمر في ترجي الأميركان لكي يقبلوا بشروطه، والأميركان لن يقبلوا أبدا بهذه الشروط.

هم مستعدون للاستمرار في الحرب لسنين أخرى. ما الذي يمنعهم؟ لا يوجد أي خسارة تلحق بهم من استمرار الحرب.

أنا كتبت في المدونة في بداية الأزمة أن استمرار الحرب في سورية يفيد أميركا ولا يضرها. مصلحة أميركا هي أن تطول الحرب لأكثر وقت ممكن.

كل الكلام الذي تحدثت عنه أصبح أمرا واقعا.

أكثر ما كنت أخشاه هو تنامي روح التعصب والإرهاب. أنا قلت أن الأميركان يعملون بشكل ممنهج على تشجيع روح التعصب والأحقاد حتى يدفعوا البلد نحو التقسيم.

هذا ما حدث بالفعل. الآن هناك قسم كبير من السوريين يهلل للذبح الطائفي على الهوية.

بالأمس وضعت رابط الفيديو الذي يظهر ذبح ثلاثة علويين على الهوية.

هذا الفيديو لاقى استحسانا وترحيبا في أوساط المعارضين.

كيف يمكن لهذا البلد أن يبقى موحدا الآن؟

هذا هو ما حذرنا منه.

هذه هي عقيدة روبرت فورد. هو قال أن أمام الأسد خيارين، إما الانصياع لنا أو مواجهة القاعدة وهي تتنامى إلى ما لا نهاية.

الآن القاعدة بالفعل تتنامى إلى ما لا نهاية.

بندر بن سلطان يزيد من الشحن والتحريض الطائفي كل يوم. كل يوم في سورية هو أسوأ من سابقه.

اليوم بندر بن سلطان نشر صور الشيخ العلوي المقتول، وبالأمس نشر بيانا يهدد بقصف العلويين بالكيماوي.

في كل يوم يخرج لنا بندر بن سلطان بشيء أشنع مما كنا نتصوره في اليوم السابق.

هذه الحالة ستستمر إلى ما لا نهاية، لأن الحدود سائبة وأميركا يمكنها أن تدخل ما تشاء إلى سورية بدون حسيب ولا رقيب ولا محاسبة.

ما يحدث هو حرب استنزاف للشعب السوري.

في النهاية سوف يقتنع أنصار النظام السوري بأن ما يحدث هو حرب عبثية وسوف يتخلون عن دعم النظام السوري ويسعون للتفاهم مع أميركا.

هذا هو ما تراهن عليه أميركا، وهو رهان واقعي.

المسار الذي تسير فيه الأمور سيوصل حتما إلى هذه النتيجة.

ما يحدث الآن في سورية ليس فيه معالجة لأساس المشكلة.

أساس المشكلة في سورية ليس القاعدة ولا المتمردين.

أساس المشكلة هو الأميركان، والإسرائيليون، وبندر بن سلطان، والنظام الأردني، وتركيا.

إذا لم يتم معالجة أساس المشكلة فهذا يعني أن الموت والتدمير سيستمر في سورية إلى ما لا نهاية.

لا يوجد أحد قادر على معالجة أساس المشكلة، وبالتالي ما يجري في سورية هو أمر عبثي.

في النهاية البلد سيتقسم على الأرجح. ما أرجوه من الإخوة الحلبيين ألا يكونوا حمقى وألا يتركوا آل سعود يركبوهم كما ركبوا المصريين وغيرهم.

11 رأيا حول “محور المقاومة أفلس وخسر مصداقيته

  1. أنا مقتنع منذ البداية بعدم فعالية محور المقاومة , اعتماده على الكلام أكثر من الفعل فقط نحن تربينا على شعارات المقاومة , في النهاية لن يبقى أحد بجانب النظام لأن الجميع سيوزع مكاسبه على حساب البلد , أنا لا أتوقع رد من النظام على أي ضربة عسكرية غربية , أعجبني تعليق صديق لي على الفيس (إذا ضربونا و احتفظنا بحق الرد بدي أكسر هويتي ) و أنا واثق أن هذا سيحدث .

    • أتمنى يا أخ ميشيل أن يتم إلحاق حلب بتركيا. لو كان لدى سكان حلب عقل لكانوا طالبوا بذلك.

      أخشى ما أخشاه هو أن يسقط النظام السوري وأن يتم إلحاق حلب بدمشق وأن نعيد سيناريو القرن العشرين المرير.

      الفرق بين السيناريوهين هو كالفرق بين السماء والأرض.

      إذا ألحقت حلب بتركيا فهذا يعني نموا هائلا في حلب من حيث الاقتصاد والثقافة والسمعة الإقليمية والدولية.

      أما إذا سقط النظام وظلت حلب تابعة لدمشق فهذا يعني أن حلب ستصبح إحدى أخس وأحقر مدن المنطقة والعالم، وهي لن تبقى مدينة أصلا بل ستصبح ضيعة.

  2. بدا الاعلام السوري يهلل ويبسط الحملة العسكرية على البلاد وبلسان احد ضيوف حيث قال ( ان العملية العسكرية الاميركية ستكون محدودة وتقتصر على ضربات لمواقع استراتيجية ) وبهذا الكلام الذي سمعته من اكثر من طرف يؤكد على نية الحكومة بالسكوت ازاء اي عملية اميركية على الرغم من معلومات اكيدة بان الحظر الجوي وضرب المطارات العسكرية ومواقع عسكرية حساسة ستكون صلب المهمة العسكرية التي تشاور بها اوباما مع مجلسه القومي
    ومع الحياد الروسي (كالعادة ) اصبح بندر بن سلطان اقرب من اي وقت مضى من دمشق

  3. أخيرا اقتنعتوا
    المقاومة كلها حجة
    كلام لتجييش الناس
    ايران لايهمها الا نفسها
    والأسد لايهمه الا الكرسي
    وحسن نصر الله أكبر دجال

  4. ردا على هاني
    على مايبدو بانك انفصالي شديد وانا ساتي معك ولكن عندما تتكلم عن تركيا (الدولة المتطورة ) تذكر بان اغلب مدنها هي فقيرة وبالخص القريبة من سورية والعراق فاغلب مناطقهم يعيشون تحت خط الفقر ويمتهنون الزراعة الالشتوية واغلبهم متغرب في اوربا (7مليون تركي في المانيا وحدها )
    فحلب هي تابعة وستبقى تابعة لدمشق لان اللغة واحدة والتراث واحد ولن يسمح الحلبيون العرب ( طبعا لا اعلم لأي قومية تنتمي انت ) بان تصبح مدينتهم جزأ من دولة تركيا عانت منها الكثير من المجازر

  5. الحل الوحيد للردع هو توجيه كل ما نملكه من صواريخ نحو اسرائيل ومنها الجرثومية والكيمياثية في حال دخلت اميركة تحت شعار (ياروح مابعدك روح )

  6. يا سيد غامدي ممكن تحمل حقدك لطائفي التافه وتنقلع من المدونة لاننا نتكلم عن موضوع اهم من خرافاتك فامثالك يوم القيامة سيحاسبهم فيها الله وهو يعلم من يحاول تفريق المسلمين فكل طائفي اي كان مصدره هو كافر وليس بافضل ممن يحاول ان يقتلوا المؤمنين في بلاد الشام من اجل اسرائيل ومن اجل الدجال
    وحرب اميركة اليوم هو لحماية اسرائيل وليس لارضاء السعودية مثلا فالسعودية تنفذ ما يطلب منها بالصرماية
    وليس لها امر بشيء سوى بتوزيع التكذيب باسم الله سبحانه

    فنحن اذا واجهنا الخطر نوجه قوتنا لأسرائيل اما انتم فايران هدفكم ونحن لا علاقة بيننا وبينكم على رغم من اني على ثقة بالنتائج

  7. أخ هاني هل صحيح أن روسيا سحبت بوارجها منطرطوسكما تناقلته بعض وكالات الأنباء و ما هو التفسير المنطقي لهذا التصرف غن كان صحيحا هل غستطاع بندر شراء بوتن بعد و غقناعه بان مصالح روسيا لن تمس أم ان بوتين فقد الامل في النظام السوري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  8. أخ هاني هل صحيح أن روسيا سحبت بوارجها من ميناء طرطوس كما تناقلته بعض وكالات الأنباء و ما هو التفسير المنطقي لهذا التصرف إن كان صحيحا هل إستطاع بندر شراء بوتن و إقناعه بان مصالح روسيا لن تمس أم ان بوتين فقد الامل في النظام السوري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s