النظام السوري يفلتر المسلسلات لتنقيتها من الممثلين المعارضين

أثار النظام السوري استياء الكثير من الأوساط (بما في ذلك بعض الأوساط التي كانت تدافع عنه في الفترة الماضية) بسبب إقدامه على منع عرض المسلسلات التلفزيونية التي تضم ممثلين “معارضين”.

طبعا هؤلاء الممثلون المعارضون لا يقولون في المسلسلات أي كلام له علاقة بقضية الحرب على سورية، ولكن مخابرات النظام السوري ترصدت تصريحاتهم ومواقفهم التي أطلقوها في وسائل الإعلام وعلى صفحات الفيسبوك، وبناء على هذه التصريحات والمواقف تم إعداد لوائح “سوداء” و”رمادية”:

http://www.syriasteps.com/?d=200&id=107422

قالت مصادر سورية أن السلطات أصدرت قراراً بمنع ظهور بعض الفنانين على الشاشات السورية. وتضمنت القائمة التي أصدرتها السلطات’ نجوما أبرزهم: جمال سليمان، عبد الحكيم قطيفان، مازن الناطور، فارس الحلو، مي سكاف، كنده علوش، إذا سيمنع ظهور هؤلاء النجوم وغيرهم، في أي عمل درامي يعرض على الشاشات السورية. ونقلت مصادر في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري، أن قوائم عدة تم إعدادها قبل بداية شهر رمضان، منها قوائم سوداء وأخرى رمادية وثالثة يتم التشاور بشأن من وردت أسماؤهم فيها. وتتضمن هذه القوائم أسماء فنانين سورين معروفين شاركوا في أعمال درامية سورية تم إنتاجها خارج سوريا، بغية منع ظهورهم على الشاشات السورية، ومقاطعة أي عمل درامي شاركوا فيه. فضلا عن الفنانين، فإن القوائم تتضمن أسماء فنيين يشرفون على الإنتاج الدرامي، وليس لهم أي ظهور على الشاشة

هذا الكلام لا يفاجئنا. أنا في المدونة لم أقل يوما أنني متفائل بمستقبل النظام السوري، بل على العكس أنا كنت دائما أثير قضية حجب الإنترنت وأمثالها لأن هذه القضايا هي مؤشر حول توجهات النظام السوري المستقبلية.

النظام السوري لن يتغير، لأن من شب على شيء شاب عليه.

لو فرضنا أن هؤلاء الممثلين ارتكبوا جريمة يعاقب عليها القانون، فهل محاسبتهم تكون عبر القضاء أم عبر مافيا المخابرات السورية؟

حسب عقلي البسيط فإن من يحق له تجريم الناس هو القضاء وليس جلاوزة النظام السوري. لو فرضنا أن جلاوزة النظام السوري منزعجون من تصريحات هؤلاء الممثلين فكان حريا بهم أن يرفعوا دعاوي ضدهم أمام القضاء، وبعد ذلك ليفصل القضاء (المستقل) في المسألة وليحدد ما إذا كان هؤلاء الممثلون قد أجرموا قانونيا أم لا.

أنا لا أظن أن الكلام يمكن أن يكون جريمة قانونية (مهما كان محتواه)، خاصة في ظل ظرف كبير كالظرف الذي مر على سورية في العامين الماضيين. الحرب على سورية أدت إلى انقسام واضح في المجتمع السوري. لو اعتبرنا أن كل من أيد الحرب على سورية بالكلام هو مجرم قانونيا فهذا يعني أن ملايين السوريين هم مجرمون.

جلاوزة النظام السوري يعتبرون التلفزيون السوري ملكا لأبيهم، ويعتبرون أنفسهم آلهة يحق لهم إظهار من يشاؤون على شاشة التلفزيون السوري ومنع ظهور من يشاؤون.

معيار الظهور على شاشة التلفزيون هو مزاج هؤلاء الجلاوزة، وطبعا نحن نعرف طبيعة مزاجهم. هو مزاج قائم على عقلية مافيوية. هم بهذا القرار يريدون الانتقام من بعض الممثلين الذين تفوهوا بكلام لا يروق لهم. المسألة هي مجرد انتقام مافيوي وليس أكثر. هي ليست مسألة تنظيمية ولا قانونية.

One thought on “النظام السوري يفلتر المسلسلات لتنقيتها من الممثلين المعارضين

  1. هاني لا تكن ناكراً للجميل وانت تعلم ان الجميع تكالبو على سوريا …….

    منبر الكلاب — الإجهاض من الخاصرة

    بشار الجعفري :

    لا تعتبوا على الدراما السورية فمشهد بكاء أم ساري المفجوعة على ولدها الغارق بدمائه من المستحيل تمثيل مثله ، و صرخة أم نضال في وداع ابنها المذبوح لن يجدوا القدرة على إعادتها، لم يصل احترافهم لمشهد تقطيع عنصر الامن في دير الزور أو قطع رأس الضابط في درعا ، المجازفون رغم احترافهم سيصعب عليهم إعادة تمثيل لقطات إلقاء المواطنين من أعلى مبنى البريد بريف حلب أو القاء عناصر الشرطة من فوق جسر العاصي في حماه ، و لو قدروا على كل ما سبق لن يجرؤ أحدهم على تمثيل دور سارية حسون و لن تسمح لهم شركات الانتاج بذكر جريمة اغتيال الشيخ البوطي او مثلا مجزرة حطلة ، حتى خبراء التجميل لن يتمكنوا من صنع مجسمات مشابهة لجثامين شهداء مجزرة جسر الشغور الجماعية بحق عناصر الامن …. فكان الاسهل و الاكثر أمانا و حرية عليهم ترديد الشعب يريد اسقاط النظام …النظام نفسه الذي سمح لهم بتصوير هذا المسلسل بكل حرية .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s