آخر فصول الثورة السورية… تدمير قلعة حلب

يروج شيخ قطر على قناة الجزيرة لما يسميه “معركة قلعة حلب”. هو يبشرنا بأن المخربين يستعدون لشن هجوم على قلعة حلب بهدف تحريرها من النظام السوري.

لم يكن من الممكن للثورة السورية أن تصل إلى خواتيمها إلا بتدمير قلعة حلب.

أستبعد أن يكون الصهاينة هم من خططوا لهذا الهجوم، لأن حلب كان فيها يهود في السابق واليهود عموما ليسوا معروفين بالحقد على حلب.

من خطط لهذا الهجوم هو ابن حرام بغض النظر عن هويته.

لا أدري ماذا أقول. أنا بصراحة لا أحمل المسؤولية لأحد سوى النظام السوري. حماية البلد هي مسؤولية الدولة. غالبية هؤلاء المخربين هم ليسوا من حلب، وبالتالي سكان حلب ليسوا مسؤولين عما يجري. حماية حلب هي مسؤولية الدولة. النظام السوري هو الذي صنع مسببات هذه الثورة وبعد ذلك فشل في حماية الناس منها.

3 آراء حول “آخر فصول الثورة السورية… تدمير قلعة حلب

  1. حضارة شيخ قطر زائلة بكل تأكيد..

    مرت على هذه القلعة سنوات وهي صامدة، وأعتقد أنها ستصمد، وحتى لو كان هناك تدمير جزئي، فيمكن إعدة بنائها..

    نعم، النظام هو المسؤول عن حماية سوريا، ولكن سوريا لكل السوريين، وماذا إذا قرر مجموعة من راكبي سفينة بخرقها، لا لشيء، وإنما لتطبيق الديمقراطية.. هنا على جميع راكبي السفينة (وليس القبطان لوحده) عليهم أن يوقفوا هؤلاء المجانين..

    ما نسمعه عن معارك حلب تدل على أن الوهابيين الذين يقاتلون ليسوا إلا مجانين، لا يريدون الجياة لأحد.. لا بل ويدعون الناس من كل العالم لينضموا لهم..

    سمعنا بالأمس عن المئات من المقاتلين الأوربيين، واليوم نقرأ عن آلاف الكويتيين.. هذا جنون وليس جهاد..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s