ما السبب الحقيقي لتنحية شيخ قطر؟

أنا ما زلت حتى الآن محتارا في حقيقة الأخبار التي تحدثت عن تنحي شيخ قطر.

تنحي شيخ قطر جاء في سياق معلومات كانت تتحدث عن سحب ملف الإرهاب في سورية من قطر وتسليمه لآل سعود.

نحن لاحظنا فعلا أن الدور القطري في الإرهاب تراجع مؤخرا وبرز بدلا منه دور عصابة آل سعود الملحدة الكافرة.

بداية سحب ملف الإرهاب من قطر كانت في مؤتمر المعارضة السورية الذي كان يراد منه تقليل نفوذ عملاء شيخ قطر وزيادة نفوذ عملاء آل سعود.

روبرت فورد كان يريد ضم مجموعة من “العلمانيين” يقودهم “ميشيل كيلو” إلى المجلس المعارض. هذه المجموعة هي محسوبة على آل سعود.

المفاجأة هي أن عملاء قطر في مجلس المعارضة رفضوا هذا التغيير الجديد.

بعد ذلك سمعنا خبرا يقول أن روبرت فورد سيتنحى عن منصبه، بسبب فشله في تغيير مجلس المعارضة وإدخال عملاء آل سعود إليه.

ومنذ ذلك الوقت لم نعد نسمع شيئا عن مجلس المعارضة. لا أحد يتحدث عن هذا المجلس حاليا سوى قناة الجزيرة التي تبث كل بضعة أيام تصريحا سينمائيا لـ “جورج صبرة” الناطق غير الرسمي باسم حمد بن جاسم.

لكي نفهم خبر تنحي شيخ قطر يجب أن نأخذ الأمور السابقة في الحسبان.

يجب أيضا أن ننتبه للتغير في العلاقات بين شيخ قطر وإيران.

في السابق كان الإيرانيون يستقبلون شيخ قطر بوصفه وسيطا بينهم وبين الأميركان. هو كان أشبه بمرسال للأميركان وظيفته نقل الرسائل.

في الفترة الأخيرة رفض الإيرانيون استقبال شيخ قطر رغم إلحاحه على زيارة إيران، وفي النهاية كشف الإيرانيون عن تورط شيخ قطر في مؤامرة لإشعال ثورة في إيران تزامنا مع الانتخابات الإيرانية، وقالوا أن شيخ قطر هو أصغر بكثير من أن يتورط في هكذا مؤامرة.

لهذا السبب العلاقات بين شيخ قطر وإيران هي حاليا في أسوأ أحوالها، وهذا ما شجع القرضاوي على الإفتاء بكفر الشيعة والدعوة للجهاد ضدهم، وتبعه في ذلك جوقة من المغفلين (على رأسهم حركة حماس في فلسطين التي صارت تدار من شيخ قطر عبر القرضاوي وخالد مشعل).

السؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا رفض شيخ قطر تغيير مجلس المعارضة السورية وإدخال عملاء آل سعود إليه؟

طالما أن روبرت فورد سيستقيل فهذا يعني أنه ربما يكون على خلاف مع شيخ قطر.

بالتالي تنحية شيخ قطر ربما تكون مرتبطة بغضب الأميركان منه بسبب دوره في الحرب على سورية.

أيضا لا شك أن الأميركان منزعجون من الخلاف بينه وبين إيران. وظيفة شيخ قطر التاريخية هي اختراق معارضي أميركا واستمالتهم لمصلحة أميركا. الآن هو صار يقوم بشيء معاكس. هو يقوم بإشعال فتنة بين أميركا ومحور المقاومة، خاصة إيران.

إذن شيخ قطر لم يعد يخدم أميركا بل صار عقبة أمامها. هو لم يعد ينفذ الأوامر، أي أنه تمرد.

هذا قد يكون سبب تنحيته.

اليوم قرأت أنه افتتح مكتبا لحركة طالبان في الدوحة، وهو أمر كان الأميركان يسعون له منذ زمن طويل.

هو ربما يحاول أن يستعيد شيئا من وظيفته السابقة لكي يخفف غضب الأميركان عليه.

هل يا ترى هناك مشكلة مشابهة بين الأميركان وأردوغان؟ لأن أردوغان يعتبر من نفس فريق شيخ قطر.

هل الإطاحة بأردوغان مرتبطة بالإطاحة بشيخ قطر؟

عموما هذا الكلام هو كله مجرد افتراضات. أنا أشك جدا في أن شيخ قطر قد يعصي الأميركان. هذا الأمر في رأيي هو غير وارد. أنا أرجح أن الأميركان يحاولون استخدام شيخ قطر ككبش محرقة في التسوية التي يسعون لها مع الروس والإيرانيين.

هم يريدون أن يقولوا لروسيا وإيران أننا تخلصنا من شيخ قطر الذي تتهمونه بأنه يعرقل الحل السلمي، وبالتالي جاء دوركم لتقديم تنازلات.

هذا هو على الأغلب السبب الحقيقي لتنحية شيخ قطر. أميركا تريد أن تقايض رأسه برأس الرئيس السوري، وربما تسعى حتى لتنحية أردوغان لكي تقايض رأسه برأس الرئيس السوري.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s