هل يتعلم النظام السوري من النظام الإيراني؟

صحيح أن النظام السوري هو حليف لإيران وروسيا والصين، إلا أن هذا النظام في الحقيقة بعيد كل البعد عن هذه الدول.

هذه الدول هي دول مؤسسات، وهي دول وطنية قوية وليست مجرد أنظمة هشة كالنظام السوري.

الانتخابات الرئاسية في إيران لن تؤدي لتخلي إيران عن مصالحها الاستراتيجية، لأن النظام الإيراني مبني بطريقة تمنع على الأميركان اختراقه. الأميركان يعرفون هذا الأمر، ولكنهم كانوا يراهنون على أن تتسبب الانتخابات الرئاسية في اندلاع ثورة شعبية كما حصل في الانتخابات السابقة.

الهدف المعلن من تشديد العقوبات على إيران هو هذا الأمر. الأميركان يقولون في إعلامهم أن سبب العقوبات على إيران هو تحريض الشعب الإيراني ضد النظام (ولكن طبعا الهدف الحقيقي من العقوبات لا علاقة له بهذا الأمر، لأن الحصار الاقتصادي كما بينت من قبل هو سلاح قديم جدا يعود إلى القرون الوسطى وما قبلها، وهو سلاح غير أخلاقي يسبب ضررا يفوق ضرر أسلحة الدمار الشامل، ولكن الأميركان رغم ذلك يفرطون في استعماله).

النظام الإيراني تعامل مع مسألة الانتخابات بحكمة. هو منع المرشحين الميالين للغرب ولكنه في نفس الوقت سمح لمرشح معتدل بأن يربح الانتخابات.

بهذه الطريقة امتص النظام الإيراني النقمة الشعبية الناجمة عن العقوبات بدون أن يقدم أية تنازلات لأميركا.

الآن المعارضون في إيران بدلا من أن يثوروا ضد النظام هم يحتفلون ويرقصون.

أي أن المشهد الذي أرادته أميركا لم يحدث. هي كانت تريد أن تصبح شوارع إيران مثل شوارع سورية، ولكن ما نراه الآن هو أن الإيرانيين يرقصون ويحتفلون في الشوارع، خاصة المعارضون الذين كان ينتظر منهم أن يثوروا.

هذه المناورة التي قام بها النظام الإيراني هي ذاتها الديمقراطية التي يطبقها النظام الأميركي. في أميركا الرؤساء يتغيرون ولكن الاستراتيجيات تظل ثابتة. نفس الأمر يحصل أيضا في إيران.

كثير من المعارضين السوريين الذين تمردوا على الرئيس السوري كان يمكن إرضاؤهم بمناورة كهذه. لو أن النظام السوري قام بإجراء تبديلات في الأشخاص وسمح بترشح شخص جديد للرئاسة كل بضعة سنوات لما كانت الثورة السورية وقعت، ولكان النظام السوري ظل يحكم سورية للأبد.

الطريقة التي حكم بها النظام السوري سورية هي طريقة لا علاقة لها بالعلم والمنطق. النظام السوري هو الذي دمر سورية وليس أية جهة أخرى.

لماذا نستغرب هذا الكلام… هل النظام السوري يفهم شيئا في الاقتصاد؟ انظروا إلى سجله الاقتصادي. هل هو يفهم شيئا في التعليم؟ انظروا إلى سجله التعليمي.

النظام السوري للأسف لا يكاد يفهم شيئا في أي مجال، وهذا هو سبب تراجع سورية على كل المستويات، وهذا هو سبب الأزمة الوجودية التي تعيشها سورية حاليا.

الأزمة الحالية تهدد وجود سورية. لو نجح المخطط الأميركي في سورية فسيزول الكيان السوري. كيف يمكن لشيء كبير كهذا أن يحصل؟ التفسير الوحيد هو أن النظام الذي كان يحكم سورية هو من أسوأ الأنظمة في العالم على الإطلاق.

النظام السوري هو نظام يقدس الشعارات النظرية ويتحاشى التفكير العلمي. هذا هو سبب انهيار الدولة السورية. لا يمكن لدولة محكومة بهكذا عقل خرافي جاهل أن تستمر في الوجود.

حتى الأنظمة الإسلامية التي نتهمها بالجهل والتخلف هي ليست محكومة هكذا. الأنظمة الإسلامية تطبق الأساليب العلمية في معالجة المشكلات، وهذا هو سبب بقائها.

النظام الذي يعادي العقل والمنطق لا يمكن أن ينتهي إلا كما انتهى النظام السوري.

الإعلانات

2 thoughts on “هل يتعلم النظام السوري من النظام الإيراني؟

  1. هل لك أن تقول لنا من الذي يفهم بالاقتصاد والتعليم في سوريا!!

    كل المعارضين اليوم (إخوان، كيلو، ومن لف لفيفهم) كلهم ينتظرون أن تأتي فرنسا أو أميركا لتحلل لهم ولكي تعطيهم نصائح..

    النظام السوري مليء بالأخطاء (أعطيني نظام بدون أخطاء) ومع ذلك فإن لسوريا نهجها المستقل..

    لو أن المعارضين نجحوا في سوريا باستلام الكرسي فهذا يعني أن سوريا ستتدمر، وستصبح سوريا مثلها مثل أفريقيا الوسطى أو مثل أفغانستان.. يعني بلد بدون أي تأثير أو أثر في أي مجال من المجالات..

    النظام هو من يبني المدارس، ولكن الشعب هو من يقود عملية التعليم.. فإذا الشعب بحاجة لمحو أمية أخلاقية، فما دخل النظام بذلك؟؟
    النظام هو من يدعم محاصيل القمح والقطن، مثله بذلك مثل النظام الأمريكي.. لم يقل النظام للفلاحين بأن يهجروا أراضيهم ويتوجهوا لأشياء أخرى.. ليست مسؤولية النظام أن يأتي لكل فلاح ويقنعه أن يبقى في أرضه بدل أن يضمنها ويذهب للعيش في المدينة حيث وسائل الراحة..
    نسمع اليوم بأسماء مطارات عسكرية لم نكن نعرف بها، من بناها؟ لم يبنيها الجن الأزرق، إنه النظام من بنى هذه ا لمواقع العسكرية.. وإن كان هناك فساد في هذه المفاصل فهناك أيضاً مفسدين، فالمرتشي لن يحصل على الرشوة من أميركا، بل سيحصل على الرشوة من الراشي وهو ابن بلده.. ليست مسؤولية النظام أن يجلس مع كل تاجر حلبي أو دمشقي ليقنعه أن خدمة العلم لأبنائه مهمة وألا يدفع رشوة من أجل أن يبقى ابنه في البيت..

    أتفق مع من يقول أن النظام تعامل بانتقائية في العقود والشركات والعطاءات، ولكن هذا لا يعني أن تُدمر البلد فوق رؤوس أصحابها، فقط لأن الأخوان المسلمين والمعارضة والوهابيين يعتقدون أن لا حوار مع هكذا نظام..

  2. إذا هذا النظام جاهل فلماذا تطبل لهم !!! ولماذا تعادي العرب تحت مسمى مقاومه وانت تري روحاني يقول لسنا بصدد الدفاع عن الاسد وسنصارح النظام السعودي ونصالحه ونتفاهم مع الغرب حول الإشكاليات

    هل تعلم لماذا اعلن مرسي بصراحه متناهية موقفه من حزب الله ،، لان المصري أدرك انه يقف في صف المهزوم والمنبوذ عند شعوب المنطقه

    بشار الاسد أتى بجمله في مقابلته الصحفية وذكر اسم الداهيه سعود الفيصل فأتى الرد خلال ٢٤ ساعه بإعلان الجهاد والتسليح والضغط علي الأتراك بفتح الحدود لإرسال السلاح النوعي

    خطاب كلب الأردن باختصار يقول سامحني يا بشار فالمال له بريق وأنا عبد” مأمور

    علي العموم انتظر خطاب قائد الامه خادم الحرمين للامتين العربيه والإسلامية خلال ساعات وبعدها سنرى عويل ممانعه الفشنكات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s