هيستيريا أميركا وأتباعها لن توصل إلى شيء

لم يعد هناك في رأيي ما يستدعي التحليل في التطورات السياسية. ما كنا نقوله منذ أشهر على أساس أنه توقعات وتحليلات صار الآن وقائع ملموسة على الأرض، مما يعني أن الأمور تسير في المسار الذي توقعناه.

هيستيريا أميركا وأتباعها بعد الفيتو الروسي ينطبق عليها وصف “رقصة الديك المذبوح”. هي مجرد رقصة عبثية لا تأثير لها ولن توصل إلى شيء.

لقد استعمت إلى ما ورد في الإعلام الغربي والنفطي خلال الأيام الماضية، وكل ما سمعته كان في الحقيقة عبارة عن اجترار لكلام قديم وممجوج لم يعد له تأثير.

تسليح العصابات، طرد السفراء، الاعتراف بمجلس غليون، إلخ… كلها أمور قديمة ولن يكون لها أي تأثير على أرض الواقع سوى أنها ستزيد من أزمة من يقومون بها.

الرد الهيستيري لأتباع أميركا كان واضحا فور استخدام روسيا والصين للفيتو. في البداية أعلنت فرنسا عن تشكيل مجموعة “أصدقاء سورية”، ثم أعلنت تركيا عن عقد مؤتمر حول سورية، وأخيرا خرج حمد وسعود ليتحدثا عن “أربعة خيارات” ستبحث بخصوص سورية.

حمد وسعود حاليا لم يعودا يخيفان أحدا وأنا أشك في أن هناك أحدا يأخذ كلامهما على محمل الجد. أنا أذكر أن هناك نوعا من السحالي يستمر بالحركة بعد قطع رأسه، وفي رأيي أن حمد وسعود حاليا هما شبيهان بهذه السحالي المقطوعة الرأس. هما يتحركان بدون رؤوس، وبالتالي حركتهما لا تقلق أحدا وهي لا تغير حقيقة أنهما انتهيا ولم تعد لهما قيمة.

الشيء الوحيد الذي سمعته خلال الأيام الماضية والذي من شأنه أن يضر سورية فعلا هو الكلام عن الحظر الأوروبي على البنك المركزي السوري. هذا الحظر سوف يمنع سورية من التعامل باليورو على ما أعتقد وبالتالي ما سيحدث هو أن أسعار المستوردات سترتفع (بما في ذلك المواد الغذائية والطبية)، ولكن هذا الكلام هو كلام قديم وقبل أشهر ذهب أديب ميالة إلى موسكو واتفق مع الروس على التعامل بالروبل الروسي بدلا من اليورو، أي أن سورية استعدت لهذا الأمر منذ أشهر.

عموما الوضع في سورية الآن متدهور أصلا وهناك كثير من المواد الغذائية والأدوية التي باتت مفقودة من الأسواق، وهذا أمر كان متوقعا. بالنسبة للقوة الشرائية لليرة فهي سوف تستمر بالانخفاض وهذا ما كنت أقصده عندما كنت أقول أن الفقر سوف يزداد. المتوقع في المرحلة القادمة هو أن مداخيل السوريين الحقيقية سوف تنخفض إلى النصف وربما أكثر، وهذا هو الأمر الذي كنت أخشاه وأحذر منه منذ بداية الأزمة.

إفقار سورية هو حاليا هدف أميركا الوحيد. أنا كنت أقول منذ أشهر أن أميركا فقدت الأمل من إسقاط النظام السوري وهي حاليا تعمل لهدف وحيد وهو زيادة إفقار سورية.

الأحداث الأخيرة في مجلس الأمن تثبت وجهة نظري. لو كانت أميركا جادة فعلا في تمرير مشروع قرارها في مجلس الأمن لما كانت أقدمت على طرحه للتصويت وهي تعلم سلفا أن الروس سوف يستخدمون الفيتو ضده. الموقف الروسي كان واضحا جدا وهيلاري كلينتون تحدثت مع لافروف قبل التصويت بساعات قليلة. من المستحيل في رأيي أن أميركا كانت لا تعلم بأن روسيا ستستخدم الفيتو.

أميركا ليست حمد وسعود. أميركا تبني سياستها الخارجية على أسس علمية وهي كانت تعلم منذ البداية أننا سنصل إلى المكان الذي نحن فيه الآن. أنا لا أصدق الخزعبلات التي تقول أن أميركا فوجئت بالموقف الروسي وأنها غاضبة من استخدام روسيا للفيتو. هذا في رأيي كله عبارة عن خزعبلات للاستهلاك الإعلامي.

أميركا –كما قلت منذ البداية وما زلت مصرا على ذلك- تريد الانسحاب من المعركة السورية ولكنها في نفس الوقت تريد استغلال هذه المعركة لإحداث صدام بين محور الممانعة وبين أتباعها في المنطقة. هذا هو ما كنت أقصده عندما قلت أن أميركا تشجع حمد وسعود على الاندفاع نحو الحائط الروسي رغم علمها سلفا بأن قرونهما ستنكسر عليه.

اصطدام حمد وسعود بالحائط الروسي أضر حمد وسعود وأضر روسيا أيضا، ولكن أميركا لم تخسر شيئا يذكر لأنها سحبت نفسها من المواجهة منذ البداية وقالت أن ما يجري هو جهود بناءة. من سمع كلمة هيلاري كلينتون في مجلس الأمن لا بد أنه لاحظ أنها كانت مختلفة تماما عن كلمتي حمد والعربي وأن هدفها كان إظهار تفهم أميركا لمخاوف الأقليات السورية من المعارضة السورية.

بعد الفيتو الروسي الصيني بدقائق قليلة أعلنت هيلاري كلينتون رفضها للتدخل العسكري في سورية، وبعد ذلك بساعات قليلة تحدث أوباما وكرر نفس الموقف. هذه المواقف في رأيي كانت موجهة لحمد وسعود للجمهما ومنعهما من الرد بشكل هيستيري يتضمن تهديدا بالتدخل العسكري في سورية.

قناة الجزيرة علقت وقتها بشكل حاد على كلام أوباما الذي قال فيه أننا لا نريد التدخل العسكري في سورية، أما قناة العربية فعلقت في البداية عليه بشعور من الحسرة والخيبة ولكنها بعد ذلك حذفته وتجاهلته وعادت مجددا لكي تروج للتدخل العسكري في سورية. هذه الردود تظهر أن حمد وسعود كانا موضوعين في جو يقول بأن التدخل العسكري في سورية سوف يتم في نهاية المطاف، ولكن الفيتو الروسي-الصيني والتصريحات الأميركية التي تلته مباشرة أظهرت لحمد وسعود أنهما كانا ضحية خازوق كبير من أميركا قبل روسيا، وهذا ما حذرناهما منه مرارا ولكن مخلوقات بهذا الغباء لا يمكنها أن تفهم التحذير.

حاليا حمد وسعود يعيشان صدمة عدم وجود نية للتدخل العسكري في سورية. الأحمق سعود هو الذي سحب المراقبين العرب من سورية وبذلك فتح الطريق أمام السلطات السورية لاجتثاث الإرهابيين المسلحين، أما حمد فهو كان لا يريد سحب المراقبين لأن أميركا على ما يبدو كانت تطالبه بإبقائهم وعدم سحبهم.

بالنسبة لزيارة لافروف إلى دمشق فأهدافها كانت كما قلت سابقا؛ لافروف بعد الزيارة تحدث عن الدستور السوري الجديد الذي سيطرح للاستفتاء وتحدث عن تفويض الأسد لنائبه بالحوار مع المعارضة وفق المبادرة العربية القديمة التي تنص على الحوار.

لا صحة لما أورده موقع دبكا الإسرائيي وغيره من وسائل الإعلام الغربية عن وجود خلافات بين لافروف والأسد. هذه مجرد محاولات سخيفة للتأثير على الرأي العام وإضعاف صورة الحلف السوري-الروسي، وموقع دبكا بالمناسبة اعترف بأن مصدر معلوماته عن الخلاف المزعوم هو “مصادر استخباراتية غربية” (أي وزارة الخارجية الأميركية).

من الواضح أن هناك تنسيقا تاما بين سورية وروسيا وأن سورية حاليا لا تقوم بأي تصرف مهما كان صغيرا إلا بتنسيق مسبق مع روسيا. وأنا شخصيا أرى أن العمليات العسكرية السورية الأخيرة (التي توصف في الإعلام السوري باسم “الحسم”) تمت أيضا بتنسيق كامل مع روسيا وهناك عدة مؤشرات تدل على ذلك ولكنني لا أريد الحديث في هذا الموضوع.

بالنسبة للحديث عن إعادة المراقبين العرب إلى سورية فأنا لا أظن أن سورية سوف تسمح بعودتهم بنفس الشروط السابقة التي كانت عبارة عن مهزلة. المراقبون في المرة الماضية جاؤوا تحت شعار التمهيد للحوار، ولكن ما حدث هو أن وجودهم لم يمهد للحوار وإنما في الواقع تم استغلاله لبسط سيطرة الإرهابيين المسلحين على الأراضي السورية. لا أظن أن سورية سوف تقبل بتكرار هذا السيناريو المهزلة مجددا إلا إذا كانت الحكومة السورية فاقدة لعقلها.

 إذا كان المراقبون سيأتون مجددا فالمفترض أن سورية ستشترط هذه المرة أن يكون قدومهم بعد بدء الحوار، أو على الأقل بعد تحديد موعد بدء الحوار. أيضا يجب تعديل البروتوكول بحيث ينص بوضوح على أن محاربة الإرهابيين لا دخل لها بعمل المراقبين. أما قدوم المراقبين بدون تحديد موعد للحوار وبدون تحديد موقفهم من الإرهابيين المسلحين فهذه سوف تكون في رأيي خطيئة رهيبة ومميتة.

لا بد للجامعة العربية أن تعلن موقفها بوضوح من الإرهابيين المسلحين ومن قضية الحوار في سورية وإلا فإنها لن تكون وسيطا صالحا لرعاية الحل في سورية. أنا أستمع في الآونة الأخيرة إلى تصريحات المعتوه نبيل العربي وهذه التصريحات تظهر أنه لا يعترف بوجود الإرهابيين ولا يؤمن بالحوار… إذن كيف يكون مثل هذا الشخص وسيطا للحل في سورية؟

الجامعة العربية لا تصلح إطلاقا كوسيط لحل الأزمة في سورية، وإذا كانت سورية ستقبل بعودة الجامعة العربية إلى حل الأزمة السورية بدون أن تعدل الجامعة موقفها فهذا يعني أن قبول سورية لعودة الجامعة العربية هو مجرد مناورة سياسية بالاتفاق مع روسيا وليس نابعا عن قناعة بدور الجامعة، بمعنى أن عودة الجامعة العربية إلى الأزمة السورية لن تسهم بحلها سلميا.

الحل السلمي لأية أزمة يتطلب وسيطا نزيها، أما وسيط متآمر كالجامعة العربية فهو لا يمكنه حل الأزمة. إذا كانت الجامعة العربية هي من سيتولى حل الأزمة السورية في المرحلة المقبلة فهذا يعني أنه لن يكون هناك حل سلمي وأن الحل الأمني سيستمر.

عموما مواقف أتباع أميركا لا تظهر أنهم يبحثون عن حل سلمي. في حال قبلوا بإعادة المراقبين إلى سورية فسبب ذلك هو أنهم يريدون حماية الإرهابيين المسلحين وليس أي شيء آخر.

لا يوجد لدى أتباع أميركا أية خطة أو أفق. كل ما لديهم هو اجترار لنفس التكتيكات القديمة الفاشلة. قبل أيام أعلن الإرهابيون في حمص عن إطلاق سراح الإيرانيين المحتجزين لديهم بعد وساطة تركية. هذه كانت رسالة مباشرة من تركيا إلى إيران تقول تركيا فيها أنها لا تريد العدواة مع إيران وأن سقوط النظام السوري لا يعني أن سورية ستتحول إلى عدو لإيران لأن النفوذ التركي في سورية سوف يمنع ذلك.

هذا هو هدف تركيا طوال الفترة الماضية، ألا وهو إقناع إيران بأن سقوط النظام السوري لن يضر إيران (وهو نفس الهدف الأميركي أيضا). بالإضافة إلى إطلاق سراح الإيرانيين في سورية يجب أن نلاحظ أيضا أن التفجيرات الطائفية في العراق توقفت في الآونة الأخيرة وأن قائمة “العراقية” التي يتزعمها إياد علاوي أعلنت قبل أيام عن عودتها للمشاركة في حكومة المالكي بدون شروط. هذه أيضا رسائل حسن نية من تركيا وأميركا تجاه إيران.

رسائل حسن النية الأميركية تجاه إيران كانت كثيرة في الأشهر الماضية وأنا تحدثت عنها سابقا:

  • في لبنان

أميركا أوقفت محكمة الحريري وأمرت “14 آذار” بإيقاف حملتهم الشعواء ضد نجيب ميقاتي وسلاح حزب الله، وأيضا من تابع الإعلام الأميركي في الأشهر الماضية يجد تركيزا شديدا على فكرة أن سقوط النظام السوري لن ينهي حزب الله.

  • في العراق

الانسحاب الأميركي السلمي من العراق وتسليم أميركا العراق لإيران على طبق من ذهب.

  • في الخليج

الرسائل المكثفة التي جرى تبادلها مؤخرا بين أميركا وإيران حول الخليج والتي أسفرت عن إنهاء أزمة مضيق هرمز حيث أن إيران سحبت تهديداتها بإغلاق المضيق وسمحت للسفن الأميركية بالدخول عبره بسلام، وهذا يعني أن هناك صفقة ما تم التوصل إليها بين الجانبين حول الموضوع، وهذه الصفقة حتما ترضي إيران.

  • في الموضوع النووي

أميركا أرسلت رسائل صريحة لإيران تقول فيها بأنها لا تريد الحرب أبدا، وهناك أيضا الموقف التركي الذي سوف يساعد إيران على تجاوز آثار العقوبات الجديدة. أيضا يجب أن نلاحظ أن العقوبات الأوروبية تم تأجيلها إلى شهر تموز.

لو نظرنا في كل المجالات نجد أن أميركا وأتباعها يسعون لإرضاء إيران بشتى الوسائل، والاستثناء الوحيد لهذا الأمر هو المجال السوري.

في الأشهر الأولى للأزمة السورية كانت هناك تهدئة أميركية كبيرة تجاه إيران، ثم بعد ذلك صعّدت أميركا فجأة عندما تحدثت عن قصة السفير السعودي وفرض العقوبات، ثم بعد ذلك عادت أميركا مجددا إلى التهدئة.

الآن أميركا تحاول أن تطبق نفس السياسة مع روسيا حيث أنها في البداية حاولت اجتذاب روسيا ودفعت أتباعها الأتراك والخليجيين للانفتاح عليها وإغرائها بالصفقات النفطية والغازية، وعندما يأست أميركا من روسيا دفعت أتباعها الخليجيين للصدام معها في مجلس الأمن ودفعت الأتراك للاتصال بروسيا دبلوماسيا والضغط عليها إعلاميا كما شاهدنا في اليومين الأخيرين.

أيضا يجب أن نولي انتباها إلى السياسة الأميركية الجديدة التي تحاول اجتذاب الأقليات السورية بعيدا عن النظام. أنا لاحظت في الفترة الأخيرة أن قناة العربية لم تعد تستضيف أي متحدث باسم “المعارضة السورية” إلا إذا كان علويا أو مسيحيا بشكل حصري. كل من ظهروا على قناة العربية في الأيام الماضية هم إما علويون (منذر ماخوس ووحيد صقر) أو مسيحيون (جورج صبرا وفايز سارة وغيرهم من أهل الذمة). أيضا أنا بصراحة لم أعد أر العرعور على شاشة التلفاز ولا أدري إن كان ذلك بسبب اختفائه هو أم بسبب اختفاء القنوات التي يظهر عليها من جهاز الريسيفر لدي.

إذن أميركا ما زالت تركز كل جهدها على ناحيتين: عزل بشار الأسد عن أنصاره المحليين والدوليين وتدمير الاقتصاد السوري. أما موضوع التدخل العسكري الخارجي فهذا وهم أقنعت أميركا أتباعها به لكي تستفيد منهم كأدوات ودروع بشرية. أيضا القرار الأخير في مجلس الأمن أميركا لم تكن تريده فعليا لأنه لا ينص على عقوبات ولكنها استفادت منه لإيجاد صدام بين أتباعها وروسيا. أميركا تعمل الآن عن بعد وتستخدم أدوات محلية لإيذاء سورية وحلفائها ولكنها لن تورط نفسها بشكل مباشر في الصراع أبدا. هذه هي العقيدة الأميركية الجديدة التي تعتمد على الحروب الذكية عن بعد وبدون أي تورط أميركي مباشر. أميركا الآن غير قادرة وغير راغبة على التورط في الشأن السوري بشكل مباشر.

أفضل رد على كل الخطط الأميركية “الذكية” هو باجتثاث الإرهابيين المسلحين تماما من الأراضي السورية، وهذا ما أعتقد أنه يتم الآن بقرار سوري-روسي مشترك. أنا أظن أن روسيا سوف تنسق مع سورية في المرحلة المقبلة لمواجهة أية تهديدات أمنية ومخابراتية محتملة.

ما أورده موقع دبكا الإسرائيلي عن وجود قوات قطرية وبريطانية وتركية تقاتل مع الإرهابيين في حمص هو مجرد خزعبلات هدفها إظهار سورية بمظهر الضعف، وهذا هو أيضا هدف تصريح وزير الخارجية التركي بالأمس عن الزبداني، وهو أيضا هدف التصريحات الأميركية عن أن النظام السوري فاقد للسيطرة.

العملية الأمنية السورية الأخيرة أظهرت أن النظام السوري غير فاقد للسيطرة، وأنا لا أظن أن هناك أي جندي أجنبي على الأراضي السورية ولا أظن أيضا أن أميركا وأتباعها قادرون على القيام بأية عملية أمنية كبيرة داخل الأراضي السورية. صحيح أنهم نجحوا بتفجير بضعة سيارات مفخخة في دمشق ولكن هذه الظاهرة سوف تنتهي قريبا بعد أن يتم اجتثاث المسلحين. إذا تم اجتثاث المسلحين من حمص وكامل سورية فإن أميركا وأتباعها سيفقدون كل شيء ولن يتمكنوا من القيام بأية عملية تذكر داخل سورية.

مجيء رئيس المخابرات الروسية إلى دمشق مع لافروف هو بحد ذاته ضمانة على أن خزعبلات موقع دبكا وأشباهه لن تجد لها مكانا في الواقع.

الإعلانات

10 thoughts on “هيستيريا أميركا وأتباعها لن توصل إلى شيء

  1. السلام عليكم . اخ هاني اتمنى من كل قلبي ان يتقبل رب العالمين شهداء الابرياء العزل والذين يحملون السلام دفاعا عن ارضهم وعرضهم

    مايحدث حاليا اتمام صفقات بين الكبار واتمنى من كل قلبي تهدئة النفوس اخى هانى لماذا اقحمت سعود مع حمد وحمد نظرته منذ البدايه هكذاا

    ولكن سعود يختلف اختلاف كلى عن حمد وسياسه السعوديه مع الشعوب وليس مع قادة الشعوب .. وكل دوله ولها سياستها الخارجيه

  2. لقد اطلت علينا هذة المرة يااخ هاني بتحليلاتك الرائعه
    اخي هاني يشهد الله عز وجل اني رئيت رؤيه في المنام الجيش السوري كيف يلتهم هولاء ومن ذاك الحلم صار عندي يقين انه لايمكن باايه حاله من الاحوال ان هذه الشراذم بامولها القذرة الاموال الحرام القادمه من ال سعود واموال حمد الذي لم يامن من غدرة اقرب الناس اليه وهو ابوة اذا كان فعلا انه له اب والذي اشك ان له اب لانه مثل كثير من الذين اتخفنا التاريخ عنه فيقال احد الشخصيات التاريخيه المعروفه قد مارس مع امه ثلاث من رجالات قريش الزنا فلما حبلت به امه نسبته الئ احدهمعلئ العموم
    انا اقول ان المعركه قاربت علئ الانتها لانه سوريا هي منطقه مصالح روسيه صينيه والاهم من هذة وتلك انها موقع مصالح ايراني ,,,,,هل تعرف يااخي ان ال سعود لا ينامون ليلهم كلما تذكرو الجار الايراني الذي اصبح لهم مثل الكابوس فهل يجرء هولاء الحثالات ان يطلقو طلقه واحدة وهم يعرفون ان ايران تتربص لهم علئ حدودهم وهم يعرفون وواثقين جدا من ان امريكا لن تسطيع ان تشترك باايه حرب مجددا بعد الهزائم المتتاليه في افغانستان والعراق هل تعرفون ان اقتصاد امريكا الان هو في الحضيض لقد عاد ابن خالتي من امريكا وهو يعيش الان في العراق هو يتكلم عن الاوضاع الاقتصاديه الرديئه التي يعانيها الاقتصاد الامريكي علئ الاصعدة البطاله الغير طبيعيه تدني اسعار العقارات التي لا تجد زبائن جدد وخصوصا لو عرفنا ان تلك العقارت قد طرد ماليكيها لعدم سدادهم ديونهم ةتسريح كثير من العماله اغلاق كثير من الشركات والمعامل هذا كله بسبب احتلالهم العراق وافغانستان التي استنزفت مواردهم فهل ياترئ يتوقع فيصل ابو هزة او حمد ان هذة الا مريكا باستطاعتها ان تدافع عنهم لو هجمت عليهم ايران وعلئ فكرة ايران تتحمل كثيرا من سفاقات ال سعود ولكن سوف ياتي اليوم وهو قريب جدا لانه مااعتقد ايران باامكانها ان تتحمل من ال سعود المزيد
    اقول ان سوريا هي الرئه الايرانيه ولا اعتقد ان قوة مثل ايران سوف تسلم الاسد الئ حمد التافه لقمه سهله كما يتصورون ايران هي الان وسط كل هذة الازمه التي تمر بها سوريا ولكن من خلف الكواليس لانه ال سعود يعتدمدون في تصعيدهم الامور علئ الاسد علئ المسئله الطائفيه ولا اخفيك اخ هاني وانت من المذهب السني ان منت يسند الاسد الان في سوريا هي اكثريه سنيه مع من يساندهم من الاقليات لذلك الاسد اذكئ وكذلك الايرانيين ان يظهرو للسوريين ان التحالف يقوم علئ اساس طائفي
    لذلك اقول ان سوريا تكسب جولات مهمه في هذة المعركه واهم جوله هي تكسير راس ال سعود وحمد وبعض الغربان

  3. لم ارى اي مؤيد للنظام حقاً
    الكل يؤيد النظام ,بسبب كرهه للخليج ولأميركا فقط
    هذا يعكس مدى استيائكم منه,
    لأن لا شيء فيه يستحق التأييد بعد كل ما فعل
    تنظروا للخليج والى اميركا
    وتركتم قلب المشكله “النظام”.
    …..
    كم قتل النظام مسلحين؟
    وكم قتل مدنيين !!!!.

    واذا رغبتم بحقن الدماء حقاً
    فعلى النظام ان يرحل.

  4. وهل تتوقع يااخ خالد انه اذا سقط الاسد سوف ترون السعادة والنعيم انا اقول لك ماذا ينتظركم من سيناريو
    سوف تتقسم سوريا الئ اقاليم وسوف يسطير عليه كل من هب ودب سوف تنسون انه كانت هناك دوله تدعئ سوريا انا اسئلك بالله العلي العظيم اذا كنت تصدق في جوابك هل بشار الاسد قبل هذه الاحداث كان يقتل اهل سوريا ام انكم قمت وخربت بلدكم بدفع من قنوات قطر وال سعود انا اسئلك بالله العلي العظيم هل حكومه سوريا تقتل اي انسان تراة في الشارع ام انها تحاول ان تفرض النظام الذي هو من واجبها يااخي الم ترئ حكومه البحرين جلبت خمسه جيوش عربيه وهو جيش ال سعود وجيش قوادي دبي وجحوش ال صباح وجيش حمد كي يقمعو الشعب البحريني فقط لان الشعب البحريني يريد مملكهع دستوريه ولم يقل انه يريد اسقاط ملك البلاد يعني يااخي خالد العالم لايرئ هذة المجازر التي تحصل علئ الشعب البحريني رغم ان الشعب البحريني لا يحمل سكينه فاكهه وهذا ما اثبتته الوقائع ولكن ما يحصل في سوريا سلاح ومسلحين وسيارات مفخخه وانتحاريين وحرق ممتلكات دوله من خطوط نقل وحطوط غاز وقطارات وكل هذا عندما يحاول الجيش السوري فرض النظام يصبح الاسد دكتاتور وقطر تريد ان تعلم سوريا العروبه الديمقراطيه وال سعود الذين يقتلون شعبهم في القطيف والعوامييه والمناطق الشرقيه تصبح منا للديمقراطيه الله واكبر ما هذة المعادله المقلوبه

    • بتأكيد لن نرى السعاده
      وايضاً لن نراها لو استمر هذا النظام

      اما بشار وماذا كان يفعل بشار
      لو نطقت كلمه واحده , فجأه ..تختفي ..ولا يعرف احد مصيرك.. !

      اخي نحن لم نخرج لتخريب البلاد
      بالعكس خرجنا نطالب بالحريه فقط
      لكن النظام رفع السلاح امامنا رغم اننا خرجنا سلميين ولم يكن هناك مسلح واحد
      وبعد ان رفع السلاح وبداء القتل بدون استثناء بتأكيد سنطالب بأعدامه وسقوطه

      بشار اصبح يتمنى انه لو لم يطلق رصاصه واحده
      كان بأمكانه تجنب كل هذا منذ البدايه
      يراى بعينه سقوط دول مجاوره له ,رغم ذلك تساهل وحل المشكله بتصريحات اعلاميه,
      على الاقل كان يعتقل ثم يفرج عنهم
      مو اعتقال وتعذيب واختفاء !!
      فكار ان القوه تحل كل شيء (وبتأكيد ورثها من والده)

      اما الخليج
      فأنا اشد المخاصمين لهم واكرههم جداً
      لكن لا يعني ذلك ابعاد بشار عن المشكله
      حمد وسعود يستحقوا الاعدام مع بشار ….

  5. انا اقكر في كلامك اخ خالد ولا اريد ان ادعي ان بشار الاسد هو ديمقراطي او يسمح لمعارضه حقيقه تنافسه ولكن احلئ الحريات التي تنتزع سلميا اي بدون تخريب البلد بدون تدخل خارحي يعني …….امريكا وفرنسا والخليح قلبهم علئ الديمقراطيه في سوريا اذا اردت ان تعرف الحق عليك ان ترئ الاصطفافات …… اولا امريكا وفرنسا يعني اسرائيل لانه امريكا هي اسرائيل وفرنسا ساركوسي ينطلق من يهوديته لذالك هي ايضا اسرائيل دول الخليح بقيادة ال سعود هي صهيونيه بامتياز من الباقي ملك المغرب ام ملك الاردن اعتقك ياخالد انك تعرف هولاء اكثر مني
    اما الحهه المقابله فهي الحكزمه السوريه وحزب الله وايران لذلك ياخالد انا اربئ بنفسي ان تختار حهه اسرائيل كي تقف معها…… اخي ان معطم السنه في سوريا تركو الشارع وتركو المضاهرات لانهم احسو انه تم اشتغلال تضاهراتهم من قبل اعداء سوريا ووقفو مع الحكومه ضد الارهاب لانهم عرفو حيدا ان امريكا واسرائيل وعربان الخليح صارو يتاحرون بالدم السوري والا بربك ما علاقه امير قطر الدي غدر باابوه يعني الي غدر باابوة راح يتالم علئ الشعب السوري فقط فكرو قليلا اذهبو اسئلو اهاليكم اذا كنتم صغار في السن قولو لهم الذي يغدر باابيه هل ممكن ان نامن به اخي خالد اليس غريب ان نرئ بعض اللافتات التي تنادي حمد بالاستغاثه اهذا الشعب الحر الذي يطلب الحريه من ابن زنئ لانه الذي يغدر باابوة هو اكيد ابن زنئ فهل ابن الزنئ يستغاث به ياخالد

  6. افهموا يا عالم يا نااااااااااااااااااااااااااس
    اسرائيل ليست بالشرط بديلا عن بشاااااااااااااااااااار ..
    نحن كثائرين داخليين .. لا نطيق اسرائيل .. بالرغم ان نظامنا المجرم يقتل كل من يعارضه !!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s